تستمع الآن

تحديد موعد الحكم على حنين حسام ومودة الأدهم بتهمة الاعتداء على القيم الأسرية

الإثنين - ٢٩ يونيو ٢٠٢٠

حجزت المحكمة الاقتصادية، يوم الإثنين، الحكم على حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين لجلسة 27 يوليو المقبل.

واتهمت النيابة العامة الفتاتين “حنين ومودة” بالتعدي على المبادئ والقيم الأُسريَّةِ في المجتمع المصري، وإنشائهما وإدارتهما حسابات خاصة عبر الشبكة المعلوماتية لارتكاب تلك الجريمة، واشتراك المتهمين الثلاثة الآخرين في الجريمتين، وحيازة أحدهم برامج مصممة دون تصريح من “جهاز تنظيم الاتصالات”، أو مسوغ من الواقع أو القانون؛ بغرض استخدامها في تسهيل ارتكاب تلك الجرائم، وإعانته إحدى الفتاتين على الفرار من وجه القضاء مع علمه بذلك، وإخفائه أدلة للجريمة، ونشره أمورًا من شأنها التأثير في الرأي العام لمصلحة طرف في الدعوى.

وأوضحت المتهمتان، أنهما لم يدخلا أى غرف مغلقة عبر الحسابات الإليكترونية، ولم يظهرا فى أى موضع مخل أو فيديو أو صور إغراء عبر حسابتهما الإليكترونية الرسمية، كما أنهما لم يدعوا لأى من أشكال التحريض على الفسق والفجور أو الاعتداء على الحياء العام، مؤكدين أنهما فتيات جامعية ولا يفكرون بتلك الطريقة، وفقا لما نقلته صحيفة “اليوم السابع”.

ومنعت الدائرة الثالثة جنح بالمحكمة الاقتصادية الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام من حضور الجلسة، كما منعت المحكمة دخول المواطنين، وسمحت لكل متهم في القضية بمحامٍ واحد فقط، ضمن إجراءات منع التكدس للحد من تفشي فيروس كورونا.

وظهرت حنين ومودة بالملابس البيضاء، وحملت حنين مصحفا في يدها ودخلت في نوبة بكاء شديدة فور رؤيتها لوالدتها من داخل قفص الاتهام. وبدأت المحكمة نظر ثاني جلسات المحاكمة، المؤجلة لسماع مرافعة الدفاع.

وينص القانون في العقوبة التي تواجه حنين حسام ومودة الأدهم  حال إدانتهما بتلك الاتهامات.

فى حالة نشر صور ومقاطع فيديو خادشة للحياء: يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تزيد عن 10 آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين لكل من نشر صورًا بقصد العرض إذا كانت خادشة للحياء العام، حسبما تنص المادة 178 عقوبات.

– الدعوة بالإغراء للدعارة على مواقع التواصل الاجتماعي: يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن 3 سنوات وبغرامة لا تجاوز 100 جنيه لكل من أعلن بأية طريقة من طرق الإعلان دعوة تتضمن إغراء بالفجور أو الدعارة أو لفت الأنظار، وفق المادة 14 من قانون رقم 10 لسنة 1960.

– الاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري: يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من اعتدى على أي من المبادئ أو القيم الأسرية في المجتمع المصري (المادة 25 من قانون 175 لسنة 2018) في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

– إنشاء حساب وإدارته على الإنترنت للتحريض على الفجور: يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه, ولا تزيد عن ثلاثمائة ألف جنيه, أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من أنشأ أو أدار أو استخدم موقعًا أو حسابًا خاصًا على شبكة معلوماتية يهدف إلى ارتكاب أو تسهيل ارتكاب جريمة معاقب عليها قانونًا (المادة 27).


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك