تستمع الآن

بعد فيديو 10 آلاف علبة دواء.. شعبة الصيدليات عن عمرو راضي: «مش لاقيين العلاج اللي بيتكلم عنه»

الخميس - ٢٥ يونيو ٢٠٢٠

علق الدكتور حاتم بدوي سكرتير عام شعبة الصيدليات باتحاد الغرف التجارية، على فيديو “اليوتيوبر” عمرو راضي الذي ظهر فيه بشأن أدوية فيروس كورونا التي تجاوزت 10 آلاف علبة، وعرضها على متابعيه.

كان عمرو راضي قد ظهر في فيديو عبر “انستجرام”، مع كمية كبيرة من أدوية “بروتوكول علاج كورونا”، بجانب عدد كبير من الكمامات والكحول، قبل أن يطلب من متابعيه القيام بمتابعة أشخاص بعينهم، ما أثار الجدل في ظل نقص الأدوية والكمامات الطبية والكحول.

وأكد الدكتور حاتم بدوي أن ما حدث من عمرو راضي مرفوض جملة وتفصيلا، قائلا: “هو يمارس مهنة الصيدلة دون الحصول على ترخيص، عندما ذهب لشركة أدوية واشترى منها أدوية وخزنها، لذا فهو مارس الصيدلة دون ترخيص”.

وتابع في حديثه لـ”التاسعة” مع الإعلامي وائل الإبراشي: “أينما وجد الدواء لا بد أن يكون هناك صيدلي او صيدلية، ولا يجوز أي شخص يذهب ليشتري كميات كبيرة من الأدوية ويضعها على الأرض، ده أنا لو جالي تفتيش في الصيدلية هيتعملي محضر”.

وأكمل: “عمرو راضي مارس مهنة دون ترخيص، وأناشد الأجهزة المسؤولة بمحاسبته عن ماتم الإعلان عنه سواء كانت الرقابة الإدارية أو كل الجهات الرقابية حتى لو كانت النية عمل خير”.

وأكد: “الدواء المعروض في فيديو اليوتيوبر عمرو راضي غير متوفر في الصيدليات، وإحنا كصيادلة مش لاقيين الدواء اللي بيتكلم عنه”.

وأكمل: “أنا لا أعلم شيء عن شركة الأدوية التي يتحدث عنها عمرو راضي، وكيف أعرف أن الدواء ليس مغشوشا؟”.

فيما علق اليوتيوبر عمرو راضي على تصريحات الدكتور حاتم بدوي، مؤكدا: “أنا مخدتش الدواء في المنزل، أنا خدت الدواء وغلفته بطريقة سليمة للمستشفيات”.

وأضاف: “أنا معنديش 10 آلاف علبة، أنا عندي ألف علبة فقط، وأنا مش ببيع لكن أنا رايح أعمل خير من أجل المرضى في المستشفيات، والموضوع مشي قانوني وامتلك الفواتير”.

واستطرد عمرو راضي: “أنا نيتي كانت خير لا أكثر ولا أقل أنا لا احتكر ولا ابيع وصرفت من جيبي الخاص”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك