تستمع الآن

بعد تقدمه ببلاغ ضد المتنمرين على ابنتيه.. شريف منير متوعدًا: «الرد هيبقى جامد أوي»

الأحد - ١٤ يونيو ٢٠٢٠

خرج الفنان شريف منير مع ابنتيه «فريدة» و«كاميليا» في رسالة مصورة عبر حسابه على «إنستجرام» ردًا على حملة التنمر والهجوم عليه بسبب صورة نشرها لابنتيه.

وقال شريف منير في مقطع الفيديو الذي نشره مشيرًا إلى ابنتيه: «دول المذنبين.. دول المتهمين، اللي عملوا المصيبة اللي بوظوا البشرية اللي أذوا الناس اللي أذوا الدين لأن الناس اللي بعتولي بيكلموني بالدين، اللي شتموني ملايكة بيكلموني بالدين، البنتين الكبار دول هم اللي أذوا الدنيا كلها».

وتابع «شريف»: «أنا بشكر كل الناس اللي وقفت جنبي واللي دعمتني ودعمت فريدة وكاميليا، اللي طالبه منكم إن يبقى فيه وقفة قوية، يجوز أحنا كنا سبب نقطة التحول اللي هتحصل الفترة الجاية، لو سمحتم لازم نبقى كلنا إيد واحدة، وأي أذى أو تنمر يحصلكم ما تسكتوش اعملوا بلاغ، اعمل سكرين شوت للي اتقال لك واعمل بلاغ، الاهتمام غير طبيعي من النائب العام ورئيس النيابة، والناس فارق معاها الموضوع وعاوزين يساعدوا، ولازم نحط حدود للناس اللي بتحدد لنا حياتنا، لا لعدم الأخلاق لا للسفالة لا للقذارة، أحنا الناس دي مش عايزينها في حياتنا، مش هيحصل كده إلا لو أنتي أو أنت تقفوا مع بعض، دول بناتي اللي اتهانوا واتجرحوا علشان كنت فرحان بيهم فخدت على دماغي جامد بس الرد هيبقى جامد أوي وبيني وبينكم الأيام».

وتعرض الفنان شريف منير وابنتيه للهجوم والتنمر بعد صورة نشرها لهما عبر «إنستجرام»، ورد شريف منير على عدد من تلك التعليقات  بعدما حذف الصورة في البداية ثم أعاد نشرها مرة أخرى، حيث قال في واحد منها: «عملت سكرين شوت لتعليقك .. و بكره محضر في مباحث الإنترنت .. ولو وطيت تبوس جزمتي مش هسامحك .. وهسجنك والأيام بيننا .. هخلّيك عبرة لكل السفلة إللي زيك»، متابعًا «أنا عايزك دكر كده لحد الآخر»، وأكد شريف منير «أنا بالفعل خدت سكرين شوتس لبعض التعليقات الجارحة .. وسأتوجه باكر إن شاء الله لعمل محاضر لمحاسبة السفلة».

وأعاد شريف نشر الصورة مرة أخرى بعد حذفها، وكتب معلقا عليها: «أنا إمبارح نزّلت صورة بناتي (الصغيرين) ولقيت ‏تعليقات من ناس سافلة ومريضة.. جرحوني وجرحوا بناتي.. وتحت ضغط من بناتي ووالدتهم.. طلبوا منّي أمسح الصورة.. ‏فمسحتها».

وأضاف: «لكن أنا نزّلتها تاني لأن شوية الهمج المتخلّفين دول مش هما اللي هيحددوا أنشر إيه و ما أنشُرش إيه، وأي حد هيكون على ‏أي صفحة تخُصّني لو تعدّى حدوده.. هتاخد الإجراء القانوني ضده.. إللي بيوصل للسجن أحيانًا».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك