تستمع الآن

«الدواء المصرية» تحذر من استخدام «ديكساميثازون» كعلاج لـ«كورونا»

الأربعاء - ١٧ يونيو ٢٠٢٠

كشفت هيئة الدواء المصرية عن حقيقة ما تم تناوله في بعض وسائل الإعلام الأجنبية والمحلية بشأن استخدام مستحضر “ديكساميثازون” كعلاج لفيروس كورونا المستجد، في أعقاب أنباء تشير إلى فاعلية المستحضر لعلاج الحالات المصابة.

وأكت الهيئة في بيان، أن مستحضر ديكساميثازون هو أحد مستحضرات الكورتيزون المعروف بأضراره الجانبية العديدة، وأن استخدامه دون دواعي طبية أو إشراف طبي يؤدي إلى التعرض لمخاطر عديدة منها خطر تثبيط المناعة وتورم الوجه والأطراف وتغير الرؤية وألم وضعف العضلات وبطء التئام الجروح ونزيف المعدة ونوبات صرع وارتفاع السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم، وفشل القلب.

وأضافت الهيئة ان مستحضر ديكساميثازون Dexamethasone مازال في مرحلة الاختبارات والدراسات السريرية، موضحة أنه اقتصر اختباره على بعض الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد الموضوعة على أجهزة التنفس الصناعي فقط وتحت إشراف طبي بالمستشفيات.

وناشدت هيئة الدواء المصرية، المواطنين بعدم تناول أي علاج دون استشارة الفريق الطبي المختص وضرورة اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد، والرجوع إلى مقدمي الخدمات الصحية في هذا الشأن.

كانت بريطانيا قد أعلنت منذ يومين، أن عقار “ديكساميثازون” يساعد في إنقاذ حياة مرضى بفيروس كورونا وصلوا إلى حالة حرجة، حيث أكد خبراء في المملكة المتحدة أن العلاج باستخدام جرعة قليلة منه أتى بنتائج تعتبر “تطورا كبيرا” في المعركة ضد الفيروس القاتل.

ويقلل هذا العقار احتمال وفاة المرضى الموضوعين على أجهزة التنفس الصناعي بنسبة الثلث، كما يقلل نسبة الوفاة بين المرضى الذين يحصلون على الأكسجين بنسبة الخمس.

ويقدر الباحثون أنه لو استخدم هذا العقار لعلاج المرضى في المملكة المتحدة منذ بداية انتشار فيروس كورونا كان يمكن أن ينقذ ما يصل إلى 5 آلاف شخص. ولأن العقار منخفض الثمن ، فإنه سيكون ذا فائدة كبيرة بالنسبة للدول الفقيرة التي تعاني من ارتفاع أعداد الإصابة بفيروس كورونا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك