تستمع الآن

«التضامن» تستجيب لحالة أب وطفلته بعد انتشار صورتهم عبر «فيسبوك»

الخميس - ١١ يونيو ٢٠٢٠

استقبلت نيڤين القباچ، وزيرة التضامن الاجتماعي، المواطن أحمد جميل خليل إبراهيم (الذي انتشرت صورته) برفقة ابنته چومانا على وسائل التواصل الاجتماعي، في استجابة إنسانية لحالته بعد أن شهد تعاطف كبير على وسائل التواصل الاجتماعي.

الأمر بدأ بصورة التقطها المصور الصحفي فريد قطب للمواطن أرفقها مع تفاصيل قصته عبر «فيسبوك» لتلقى تفاعلًا كبيرًا من المتابعين الذين أرادوا التدخل لحل مشكلته بكل الطرق الممكنة.

وكتب المصور فريد قطب: «بنته عندها ٣ سنين واخدها من امها اللي مرضيتش انها تاخذها وادتهاله وهي عندها شهرين، الراجل مش طالب حاجة غير ان الناس تساعده انه يطلع رخصة قيادة وبعدها مش هينزل للشارع تاني وهيشتغل سواق عند ناس، والرخصة واقفة بسبب شهادة محو الأمية، وقالي انه معندوش بيت يقعد فيه وناس كتير حاولت تخطف بنته وهو نايم فبيضطر انه بليل يقعد جمب اي بنك فيه امين شرطة قاعد للحراسة علشان بنته متتخطفش منه، لان اكتر من حد قاله سبها في ملجا وشوف اكل عيشك اللي متعطل دا، وفي الاخر نواياهم كانت تجارة اعضاء».

 

واستجابت وزارة التضامن خلال أيام، ووجهت الوزيرة بصرف إعانة شهرية من المؤسسة العامة للتكافل ودراسة تمويل مشروع من بنك ناصر إلى جانب توفير فرصة عمل حتى إنهاء إجراءات تأسيس المشروع ،كما وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي برفع كفاءة منزله أو توفير منزل بديل .

واشترطت وزيرة التضامن الاجتماعي على المواطن أحمد خليل عدم ممارسة التسول أو تعريض ابنته للخطر من جديد ليتمكن من الحصول على هذه المساعدات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك