تستمع الآن

البحوث الفلكية: زلزال بقوة 5.5 ريختر يشعر به سكان القاهرة والجيزة

الأحد - ٢٨ يونيو ٢٠٢٠

سجلت محطات الشبكة القومية للزلازل التابعة للمعهد القومى للبحوث الفلكية هزة أرضية قوتها 5.5 درجة على مقياس ريختر موقعها 218 كم جنوب شرق ازمير.

وأكد الدكتور جاد القاضى رئيس المعهد، أنه جارِ تحليل البيان، مع ورود بعض البيانات التى تفيد شعور بعض المواطنين فى القاهرة والجيزة بها.

وأوضح البيان أن الهزة الأرضية التي شعر بها سكان القاهرة والجيزة، كانت قريبة من السواحل التركية على بعد 600 كم شمال مدينة مطروح.

وأضاف، أن الزلزال، وقع في تمام الساعة 7 والدقيقة 43 مساء بالتوقيت المحلي لمدينة القاهرة، بقوة 5.5 درجة على مقياس ريختر، على خط عرض 36.6815°N شمالًا، وخط طول 28.2557° شرقًا.

وأوضح البيان، أن الزلزال كان عمقه 65 كم تحت سطح الأرض، وشعر به عدد من المواطنين داخل بعض المدن المصرية، مؤكدًا أنه لم تصل إفادة بوقوع أي خسائر أو إصابات.

وقال بيان الشبكة، إن عمق الزلزال، كان وراء الشعور الكبير به في بعض المدن المصرية.

وتعمل الشبكة القومية للزلازل من خلال 70 محطة تم اختيار أماكنهم بدقة فى ضوء التاريخ الزلزالى لمصر كلها وأصبح مستحيل حدوث أى زلزال دون تسجيله ورصده مهما كانت قوته حتى لو كان أقل من الصفر.

والشبكة القومية للزلازل من أحدث الشبكات الموجودة فى العالم ومصر من أوائل الدول على مستوى العالم وشمال أفريقيا والشرق الأوسط فى هذا المجال، حيث يعود تاريخها لأكثر من 150 سنة ولدينا أكبر تاريخ زلزالى على مستوى العالم يعود لأكثر من 5 آلاف سنة، على الرغم من أن رصد الزلازل بدأ مع بداية القرن العشرين ولكن الحضارة المصرية القديمة وتاريخ الزلازل فى كتب التاريخ كلها تعود تاريخها لأكثر من 5 آلاف سنة وهو ما يعطى ثقل وقوة لمصر فى رصد والتعامل مع مثل هذه الظواهر الطبيعية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك