تستمع الآن

«الأزهر للفتوى»: بيع المتعافي من كورونا لـ«بلازما دمه» حرام شرعًا

الإثنين - ٠٨ يونيو ٢٠٢٠

أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أن المتعافى من فيروس كورونا ويبيع بلازما دمه مقابل أموال مستغلًا الجائحة فلا يجوز شرعًا.

وأشار مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، في بيان إلى أن جسد الإنسان بما حواه من لحم ودم ملك للخالق لا ملكًا للعبد، ولا يحق لأحد أن يبيع ما لا يملك.

وأوضح المركز أن ثمن الدم حرام لا يجوز؛ مضيفا: “الشيء إذا حرم أكله حرم بيعه وثمنه”، مشددا على أن من يعفى من الإصابة بفيروس كورونا عليه أن يتبرع ببلازما دمه لمصابٍ كي يخفف ألمه.

وتابع: “أشد من بيع الدم حُرمة أن يتاجر المتعافي بآلام الناس فيبالغ في ثمن دمه، ويعقد عليه مزادًا سريًّا أو علنيًّا، وأن يستغل حاجة الناس ومرضهم وفاقتهم؛ لأن ذلك أخس أنواع التجارة وأذمها؛ لمنافاتها الدين والمروءة وكرم النفس وشكر النعمة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك