تستمع الآن

الأزهر للفتوى: الامتناع عن تبرع المتعافين من كورونا بالبلازما إثم وأنانية

الثلاثاء - ٠٢ يونيو ٢٠٢٠

قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن تبرع المتعافين من فيروس كورونا بالبلازما أمر واجب عليهم، وذلك تعليقا على دعوة الأجهزة الطبية للمتعافين بالتبرع ببلازما الدم لمساعدة المصابين.

وأشار مركز الأزهر العالمي للفتوى في بيان، إلى أن الامتناع عن التبرع بالبلازما بغير عذر لا يجوز شرعًا ويوقع الشخص الممتنع في الإثم.

وأكد أنه في ظل سعي البشرية للوصول لعلاج أو لقاح ينهي أزمة فيروس كورونا، ويخفف آلام المصابين به، دعت الأجهزة الطبية المتعافين من هذا الداء للتبرع ببلازما دمهم لمساعدة المصابين، لا سيما الحالات الحرجة منهم.

وأوضح الأزهر للفتوى أن بلازما المتعافي تتضمن أجساما مضادة لفيروس كورونا، قد تسهم بشكل كبير في تحسن تلك الحالات.

ونوه بأن التبرع بالبلازما للمصابين بفيروس كورونا المستجد نوع من الشكر العملي على نعمة العافية بعد البلاء، والشفاء من عضال الداء، مؤكدا: “أما امتناع المتعافي عن التبرع مع قدرته فهي ضعف يقين، وأثرة وأنانية، ولا شك هي أمور مذمومة، مذموم من اتصف بها آثم”.

كما وجه المركز رسالة إلى المتعافين من فيروس كورونا، قائلا: “يجب أن يتنافسوا في أداء هذه الفريضة ونيل أجرها العظيم؛ فقد اختصهم الله سبحانه بفضله، وشملهم بلطفه، وجزاء الإحسان عند الله إحسان”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك