تستمع الآن

استقالة أحمد شوقي من منصب المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي

الثلاثاء - ٠٩ يونيو ٢٠٢٠

أعلن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، تقديم الناقد أحمد شوقي استقالته بعد مدة قصيرة من إعلانه تولي منصب المدير الفني الجديد لمهرجان القاهرة في دورته الـ42، والتي من المفترض أن تقام من 19-28 نوفمبر.

من جانبها، عقدت اللجنة الاستشارية العليا للمهرجان، اجتماعًا والذي من خلاله قبلت اللجنة الاستقالة المقدمة من أحمد شوقي.

وقدم رئيس المهرجان المنتج والسيناريست محمد حفظي وأعضاء اللجنة الاستشارية العليا التقدم بالشكر لأحمد شوقي لما قدمه للمهرجان خلال عمله في الدورات السابقة.

وأكد مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، التزامه بالاستمرار في التحضير للدورة الـ42 التي سيتم الإعلان عن بعض تفاصيلها في غضون الأسابيع القادمة مع الاستمرار بالتمسك بمبادئ وقيم المهرجان مثل التعددية وتواصل الثقافات وإلقاء الضوء على الأصوات السينمائية الجديدة وتوفير منصة للمواهب السينمائية حول العالم والمساهمة في تطوير صناعة السينما المحلية والإقليمية.

كان منشور سابق لأحمد شوقي عبر صفحته على موقع “فيسبوك”، منذ 6 سنوات قد أثار أزمة كبيرة خلال الأيام الماضية، بسبب وصفه لجماهير النادي الأهلي بـ«النافقة»، بحسب وصفه، قبل أن يعتذر عن التدوينة.

واعتذر شوقي في توضيحه، إلى جماهير النادي الأهلي المصري، قائلًا “بدايةً، لا أحد أكبر من الاعتذار عن خطأ، وأعترف أنني استخدمت في بعض الكتابات الشخصية التي ترجع لعام 2014 كلمات جارحة تخص جمهور النادي الأهلي وضحايا بورسعيد، وهي كلمات أعتذر بالطبع إن كانت قد سببت ألمًا للراحلين وأهلهم”.

وأكمل: “لكن عزائي أن هذه الكتابات مر عليها أكثر من 6 سنوات، وهي فترة كافية لأن يراجع الإنسان مواقفه بل ويغيرها كليًا، كما أنها كانت في إطار المناوشات الكروية مع الأصدقاء في حسابي الشخصي، والمناوشات الكروية بطابعها تحمل بعض التجاوز”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك