تستمع الآن

ابنة فريد شوقي بعد الإصابة بـ«كورونا»: «تعرضت للإهانة من صيدلي عند شراء دواء للحساسية»

الأربعاء - ١٠ يونيو ٢٠٢٠

أصيبت عبير فريد شوقي ابنة الفنان فريد شوقي، بفيروس كورونا المستجد، موضحة أنها لم تكن تخرج من المنزل مطلقًا إلا مرة واحدة فقط وقد تكون هي السبب وراء ذلك الإصابة.

وأشارت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “التاسعة” مع وائل الإبراشي، على “القناة الأولى”، إلى أنها ذهبت في مشوار واحد فقط وقابلت أحد الأشخاص وسلمت عليه، وقد يكون ذلك السبب هو وراء إصابتها بـ”كوفيد-19”.

وأشارت عبير فريد شوقي إلى أنها خرجت يوم الخميس الماضي وشعرت بالأعراض السبت عقب 48 ساعة، موضحة أن الأعراض بدأت بصداع ثم ارتفاع درجة حرارة ثم آلام جسم وفقدان حاستي التذوق والشم، فضلا عن السعال المستمر.

وأكدت أنها أجرت تحاليل وفقا لبروتوكول وزارة الصحة، من خلال تحاليل الدم قبل إجراء المسحة التي أكدت إصابتها، موضحة: “لكن لم أجد أي أدوية في الصيدليات، أجيبهم منين؟!.. والبعض قالي على تطبيق (صحة مصر).. عملت ده لكن محدش تواصل معايا.. وبدأت ألجأ للسوق السوداء اللي الأسعار فيها أضعاف.. طب الناس العادية اللي متعرفش سوق سودا ولا معاهم فلوس يجيبوا منين؟!”.

كما كشفت عن تعرضها لتنمر وإهانة من أحد الصيادلة عندما ذهبت لشراء دواء، قائلة: “أعاني من حساسية صدر وكانت بحاجة للعلاج، والتزمت بالإجراءات الوقائية مثل الكمامة والقفاز والحفاظ على المسافات، وتوجهت لصيدلية لشراء علاج حساسية الصدر، ووقفت على مسافة بعيدة وأخبرت الصيدلي بإصابتي بكورونا، فانفعل فجأة وعاملني بشكل سيء للغاية”.

تابعت: “تعامل معي بحقارة وقولتله طب اديني الحقن بتاعتي لأني محتاجاها، وكان فاضل شوية يرميها في وشي.. رغم إني لابسة ماسك والجوانتي وبعيد عنه.. لما ده التعامل ومن طبيب يبقى طبيعي الناس تخبي مرضها وميقولوش إنهم مصابين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك