تستمع الآن

ابنة رجاء الجداوي توضح حقيقة نقل والدتها للعلاج بالخارج بعد إيجابية التحليل الثالث لـ«كورونا»

الإثنين - ٢٢ يونيو ٢٠٢٠

كشفت أميرة مختار ابنة الفنانة رجاء الجداوي، حقيقة ما تردد خلال الساعات الماضية حول نقل والدتها للعلاج من فيروس كورونا في الخارج، خاصة بعد عدم تحسن حالتها خلال الأسابيع الماضية للعلاج بمستشفى العزل في الإسماعيلية وثبوت إيجابية التحليل الثالث للفيروس.

وأوضحت أميرة مختار في تصريحات لمجلة «هي»: «فكرة نقل الفنانة رجاء الجداوي للخارج فكرة غير منطقية خصوصا أن العالم كله يشهد أوقات صعبة بسبب فيروس كورونا فالعلاج في الداخل هو نفسه العلاج في الخارج بل أن العالم يعاني في مواجهة هذا الفيروس، كما اتعجب من طرح هذه الفكرة وترديدها في وقت لا يوجد طيران يسمح بتنفيذها.الفنانة رجاء الجداوي».

وأكدت ابنة رجاء الجداوي أن والدتها رفضت من قبل دخول مستشفى خاص أو نقلها من مستشفى العزل بمحافظة الإسماعيلية، موضحة: «والدتي منذ لحظة إصابتها وعند نقلها إلى المستشفى قالت (رب الخير لا يأتي إلا بالخير)، وعندما عرضت عليها نقلها لمستشفى خاص رفضت هذا وقالت أن قدرها واحد هنا او هناك، وأعتبرت إصابتها بكورونا قدر ومكتوب ورسالة لها وللناس، وكورونا هو مرض لم يعد يفرق بين كبير أو صغير وإصابة رجاء الجداوي به رسالة لكل الناس لأنها شخص أجمع الجمهور على تقديرها واحترامها».

وكشفت تقارير صحفية عن تدهور الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي خلال تواجدها بمستشفى أبو خليفة للعزل الصحى بالإسماعيلية.

ونقلت صحيفة «اليوم السابع»، يوم الأحد، نقلا عن مصدر طبي بالمستشفى، إن الحالة الصحية للفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، تدهورت، واحتاجت إلى جهاز التنفس الصناعى الحنجرى الاختراقى، وهو جهاز متصل بأنبوبة حنجرية لضخ هواء الأكسجين مباشرة إلى داخل الرئتين، دون المرور على الأنف، كما تم منحها أدوية لدعم جهاز التنفس الصناعى الخاصة بها.

وأضاف المصدر، أن الخطوة المشار إليها جاءت بعد تدهور حالة الفنانة الصحية، وعدم قدرتها على التنفس بالطريقة العادية باستنشاق الأكسجين عن طريق الفم والأنف، فجرى استخدام الجهاز لضخ الهواء مباشرة إلى الرئة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك