تستمع الآن

أمينة خليل ردا على انتقادات «ليه لأ»: «لا نحرض الفتيات.. ومخضوضة من الجدل»

الإثنين - ٢٩ يونيو ٢٠٢٠

ردت الفنانة أمينة خليل على الجدل الذي أثاره مسلسل “ليه لأ”، والذي يعرض عبر إحدى المنصات العربية على الإنترنت، على مدار حلقاته الماضية.

وقالت أمينة خليل  في حوار مع الإعلامية لميس الحديدي: “مخضوضة من الجدل والنقاشات اللي عملها المسلسل بين الفتيات والأمهات لكن أنا فخورة جدا وسعيدة بالعمل، وأنا لم أقلق أو أخاف من الدور لأننا نطرح قضايا واقعية في المجتمع “.

وأضافت: “الناس ترى أن المسلسل يشبهم ومروا بمواقف متشابه معاه، وألحظ أن البعض فهموا أننا نحرض الفتيات على ترك منازل أهلهم، وهذا غير صحيح، نحن ندعم فكرة أن الفتيات تعمل، ولا تتزوج من شخص لا تحبه، وأن يكون لديها حريتها الشخصية في الاختيار”.

وأوضحت أن الجدل الذي فتحه العمل بين الفتيات والأمهات مهم ويمس قضايا ومواقف حياتية حقيقية تعرض لها كل فتاة داخل أروقة منزلها.

وتابعت: “مش كل الناس مؤيدة لوجهة نظر البطلة (عليا)، فهناك مجموعة تؤيد الأم “هالة صدقي”، ونحن في “ليه لأ” بنقدم الرأي والرأي الآخر”.

وأشارت إلى أن والدتها شاركت في العمل بدور صغير، وأوضحت: “أنا فخورة بعلاقتي بأمي ونحن أصدقاء، وماما بتسمعني وهناك لغة حوار بيننا، وعمرها ما وقفت في طريقي، ومعظم الوقت برجع وأقولها انت كنت صح”.

وشدد: “كون إن بنت في سن البطلة بتطالب بحريتها مش معناها إنها ستتحول لبنت فاجرة، وحتى لما نزلت تشتغل سواقة عملت سائقة للسيدات فقط ونزلت اشتغلت في مطعم وهو عمل شريف بالطبع، مش معنى المطالبة بالحرية هو تخليك عن مبادئك”.

ويتناول المسلسل عدة قضايا أبرزها الاختلاف بين الأجيال فى الفكر والأخلاق والتكنولوجيا، بالإضافة إلى التطرق للقضايا المجتمعية التي يمر بها الأبناء ويعترض عليها الآباء.

ويعرض مسلسلس “ليه لأ”، عبر منصة شاهد vip، ومن أبطال المسلسل، أمينة خليل، هاني عادل، شيرين رضا، عمر السعيد، صدقي صخر، مريم الخشت، هالة صدقي، محسن محيي الدين، عمر الشناوي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك