تستمع الآن

آخر تطورات الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي بمستشفى العزل

الخميس - ٠٤ يونيو ٢٠٢٠

كشف أطباء بمستشفى العزل بالإسماعيلية، أن حالة الفنانة رجاء الجداوي مستقرة، ولا صحة لما يتم تداوله حول وفاتها، مؤكدين أن المتداول شائعة.

وقال أطباء بالمستشفى في تصريحات نقلتها صحيفة “الوطن”، يوم الخميس، إن الفنانة الكبيرة في غرفة العناية المركزة، التي تم نقلها إليها فجر الثلاثاء الماضي، مشيرين إلى أن درجة حرارتها انخفضت من 37 درجة إلى 36.5، وارتفاع نسبة الأوكسجين في الدم بعد انخفاضها أول أمس بشكل كبير، وتم وضعها على جهاز تنفس عادي بغرفة العناية المركزة وتشعر بكل ما يدور حولها، وحالتها في تحسن.

وأكد الأطباء استمرار وجودها في العناية المركزة، حتى تتحسن حالتها تماما، ويسمح بنقلها للغرفة العادية بالعزل، وأن الشيء الوحيد الذي يحزنها هو سماع أخبار وشائعات عن وفاتها أو تدهور حالتها الصحية، مؤكدين أن الحالة الصحية اليوم أفضل من الأمس.

من جانبه، كان الدكتور محمد رضا، نائب مدير مستشفى “أبو خليفة” بالإسماعيلية محل علاج الفنانة رجاء الجداوي، قال في مداخلة هاتفية لإحدى البرامج، إن هناك كثير من الشائعات والأخبار المغلوطة التي تم تداولها عن حالة رجاء الجداوي، مما أثار استياء الطاقم الطبي.

وأضاف نائب مدير مستشفى العزل أن رجاء الجداوي لا تزال على جهاز التنفس الصناعي اللا تداخلي، وأن الحالة مستقرة حتى هذه اللحظة.

كانت الفنانة رجاء الجداوي دخلت مستشفى العزل بأبو خليفة، فجر يوم عيد الفطر، بعد ارتفاع درجات حراراتها إلى 39 درجة، وتبين إصابتها بفيروس كورونا.

ويوم الثلاثاء الماضى شعرت بضيق شديد فى التنفس وآلام في الصدر، وارتفاع في درجة الحرارة وتم إحالتها إلى غرفة العناية المركزة ووضعها على جهاز تنفس متصل بسناب مع اضطراب في عدد من الوظائف ومنها التنفس ونسبة الأوكسجين فى الدم والضغط، وتحسنت الحالة خلال الـ24 ساعة الماضية ومستمرة فى التحسن بحسب رأى الأطباء

جاء ذلك، فيما طالبت أميرة مختار ابنة الفنانة أصحاب الإشاعات بالتوقف، والدعاء لوالدتها باكتمال الشفاء وعودتها لأسرتها وفنها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك