تستمع الآن

وزارة الصحة: أكثر من 900 ألف مواطن تحت المراقبة بسبب مخالطتهم لمصابي كورونا

الثلاثاء - ٠٥ مايو ٢٠٢٠

كشف أحمد السبكي، مساعد وزيرة الصحة لشؤون الرقابة والمتابعة، مساء الاثنين، على أن قطاع الطب الوقائي بالوزارة يتابع أكثر من 900 ألف مواطن، من المخالطين المباشرين وغير المباشرين لمصابي فيروس كورونا المستجد.

ويأتي ذلك ضمن الإجراءات التي تتخذها الحكومة لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وأشار السبكي، وفقا لما نشرته “اليوم السابع”، إلى أن هناك غرفة عمليات على مدار الساعة داخل الوزارة لمتابعة أعداد المصابين وإجراءات الترصد والتقصي وإدارة الأزمة، مؤكدا أن الأرقام التى تعلنها الوزارة بخصوص عدد الإصابات صحيحة ودقيقة.

وأضاف، خلال اجتماع لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب، أن الوزارة بصدد إنشاء “المركز الوطني لإدارة الأزمات والكوارث الصحية”، وذلك بعد زيادة أعداد الإصابات بفيروس كورونا، وستنقل غرفة العمليات الحالية الخاصة بإدارة الأزمة، لمقر المركز الجديد بمجرد الانتهاء منه.

وأوضح السبكي، أنه جرى التوسع خلال الفترة الأخيرة، في إجراء الاختبارات الخاصة بفيروس كورونا للمواطنين، سواء المخالطين أو حتى الذين ظهرت عليهم أعراض طفيفة، متابعًا: “مصر الدولة الوحيدة التي أعلنت معايير وشروط المسكن، الذي يتم فيه العزل المنزلي”.

وأكد مساعد وزير الصحة، أنه يوجد اهتماما كبيرا بحماية ودعم الأطقم الطبية، قائلا: “رئيس الجمهورية يولى اهتمام كبير بالأطقم الطبية، وحاليا يطلق علينا الجيش الأبيض، وهذا شرف لنا، ويعطى دفعة معنوية تحفز الأطقم الطبية فى مواجهة هذا الوباء”.

وقال الدكتور أحمد السبكي، إن الوزارة تنتهج الوضوح والشفافية في مواجهتها لجائحة فيروس كورونا وتعاملها مع الأزمة، مشيرا إلى أن نسبة الشفاء من فيروس كورونا في مصر من أعلى نسب الشفاء في العالم، وذلك أمر يضاف لمكتسبات الدولة المصرية.

يذكر أن وزارة الصحة أعلنت، الاثنين، تسجيل 348 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى وفاة 7 حالات جديدة.

ويصل بذلك إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد إلى 6813 حالة من ضمنهم 1632 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي و436 حالة وفاة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك