تستمع الآن

هيئة «كبار العلماء»: السماح بأداء صلاة عيد الفطر في المنزل.. ولا تشترط الخطبة

الأحد - ١٧ مايو ٢٠٢٠

كشفت هيئة كبار العلماء في الأزهر الشريف برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، عن السماح بأداء صلاة عيد الفطر في المنازل بنفس الكيفية التي تصلى بها صلاة العيد.

وأصدرت هيئة كبار العلماء في الأزهر، بيانًا تحدثت فيه عن الأحكام المتعلقة بصلاة العيد في ظل استمرار تفشي فيروس “كورونا المستجد”، انطلاقًا من مسؤوليتها الشرعية وواجبها الديني.

وأشارت إلى أنه يجوز أداء صلاة العيد في المنازل، لقيام العذر المانع من إقامتها في المسجد أو الخلاء، ويجوز أن يُصليها الرجل جماعة بأهل بيته، كما يجوز أن يؤديها المسلم منفردًا، وذلك انطلاقا من أن أعظم مقاصد شريعة الإسلام حفظ النفوس وحمايتها ووقايتها من كل الأخطار والأضرار.

وشددت على أنه لا تيشترط الخطبة لأداء صلاة العيد، قائلة: “إن صلى الرجل بأهل بيته فيقتصر على الصلاة دون الخطبة، كما إذا صلى المسلم صلاة العيد منفردًا أو جماعة بأهله في بيته، فإنه يصليها ركعتين وبالتكبيرات الزوائد”.

وتابعت: “عدد التكبيرات الزوائد 7 في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام، و5 في الركعة الثانية بعد تكبيرة القيام إلى الركعة الثانية”، منوهة بأن وقت صلاة العيد هو وقت صلاة الضحى، ويبدأ من بعد شروق الشمس بثلث ساعة ويمتد إلى قبيل أذان الظهر بثلث ساعة، فإن دخل وقت الظهر فلا تصلى؛ لأن وقتها قد فات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك