تستمع الآن

نور هشام سليم: فكرت في الانتحار وشعرت بالوحدة

الأربعاء - ٠٦ مايو ٢٠٢٠

أكد نور هشام سليم، نجل الفنان هشام سليم، أن فكرة تحوله من أنثى إلى ذكر بدأ مع عمر الـ18 عامًا، مشيرا إلى أنه مر بالكثير من المراحل السيئة وتخطاها.

وأشار نور هشام سليم، في حوار مع الإعلامي جعفر عبدالكريم، إلى أن أول مرة فكر في هذا الأمر وأنه ليس أنثى كان في عمر صغير، مشددا على أنه لم يكن يفهم معنى تحولات جنسية.

وقال نور إنه مر بالكثير من مراحل الوحدة، موضحا: “فكرت في الانتحار، لأنني لم أكن أشعر أنني شخص طبيعي ولم أكن أشعر أنني سأعيش حياتي الطبيعية ولا أرى أي مستقبل لي”.

وتابع: “الموضوع كان صعب جدا لكن تعلمت أن أحب نفسي وأنا كنت شايف إني ولد من عمر 3 سنوات، وأحاول أعيش حياتي الطبيعية”.

ولفت نور هشام سليم إلى أنه مر بالكثير من الأيام السيئة والأيام الجيدة، مؤكدا: “حتى الآن قابت 2 أو 3 متحولين وكل هذا بعدما انتهيت من الهرمونات”.

فيما وجه نور، رسالة إلى والده هشام سليم، قائلا: “شكرا ليك ولولاك أنا مكنتش هبقى هنا وأنت طول حياتك تعمل اللي تقدر عليه وفعلا تكون هناك مشاكل بيننا أحيانا، لكن أنت أبي وستظل أبي مهما حدث”.

كما قال الفنان هشام سليم إنه لم يعلن الأمر من نفسه بل أجاب على سؤال وجه له خلال استضافته في برنامج “شيخ الحارة والجريئة”، مؤكدا: “سألوني سؤال عن ابني فكان لازم أرد لأني معنديش حاجة اخبيها”.

وأضاف: “شعرت أني بالطريقة دي أقدر أساعده أنه يواجه الدنيا ومش معقولة نفضل شايلين هم التساؤلات لأن ده امر موجود وليس سيئًا”.

وتابع هشام سليم: “في البداية مرت بمراحل وعند ولادته بفترة شعرت أن هناك شيء ليس طبيعيًا، وهو بعمر عام ونصف ذهبت به إلى متجر للألعاب واختار مدفع رشاش ومسدس”.

وأكمل: “ربنا خلقنا ووضعنا في الدنيا، وهو اللي هيحاسبنا في الآخر، ومحدش له الحق أنه يحاسبني أو يحاسب نور، لمجرد أنه شايف نفسه أحسن منه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك