تستمع الآن

نادية الجندي: عمري في حياتي ما عملت عملية تجميل واحدة.. وانتظروني في فيلم ومسلسل جديد قريبا

الثلاثاء - ١٢ مايو ٢٠٢٠

كشفت الفنانة نادية الجندي سر غيابها لمدة خمس سنوات عن عالم التمثيل، مشيرة إلى أنها تفضل أن تكون مختلفة في أعمالها دائما.

وقالت، الفنانة الكبيرة، في حوارها عبر برنامج “القاهرة الآن” مع الإعلامية لميس الحديدي، مساء الاثنين، إنها تملك حسا فنيا عاليا جداً، وأنها كثيرة القراءة وتلمس مشاعر الجماهير دائماً والمقرب لقلوبهم، وحين أتغيب أنا أختار الأفضل لأن العمل كيفاً قبل أن يكون كماً.

وأضافت، أن جمهورها يثق فيها جداً، وهي تحاول دائماً أن تكون عند ثقته، كما أنه يثق في اختيارتها، كاشفة أنها رفضت كثيرا من الأعمال خلال الفترة الماضية لأنها تتشابه مع أدوار سابقة لها.

وعن المنافسة التاريخية سينمائياً بين نبيلة عبيد ونادية الجندي، وتأثيرها على دوريهما في “سكر زيادة”، قالت الجندي: “رغم المنافسة التاريخية لكن عندما طرحت علي فكرة مشاركة الفنانة الكبيرة نبيلة عبيد قبلت فوراً ولم أرفض أو أتردد”، مشيرة إلى أنها قبلت ذلك في وقت سابق مع الفنان عادل إمام في فيلم “خمسة باب” رغم أن المنافسة وقتها بينهما كانت محمومة في أعلى الإيرادات وقتها، خاصة في مواسم العيد لكن اشتغلنا وعلمنا أحلى عمل وهو “خمسة باب” وحقق نجاحا باهرا.

وأشارت إلى أنها كفنانة يجب أن تلتقي بكل زملائها، خاصة وأن عصر الثنائيات انتهى، زي عماد حمدي ومديحة يسري، والتي تستمر لفترة طويلة، لكن الآن الوضع مختلف فكلما كان الأفيش به عدد من النجوم الكبار يكون مختلفا ولذلك تحمست لها.

عمليات التجميل

ونفت نادية الجندي إجرائها أي عمليات تجميل، قائلة: “عمري في حياتي ما عملت عملية تجميل واحدة، وهاتوا أي صور قديمة لي، وبتوع السوشيال ميديا بيعملوا كده، بيجيبوا صور الفنانات قبل وبعد، وبقول لهم هاتوا صوري القديمة والجديدة وشوفوا من بدايتي حتى الآن بصوا على مناخيري وبقي وعيني هتلاقوني زي مانا، أنا مكبرتش، وفي ناس بتسن ليا السكاكين.. وأنا شباب عشان ناجحة ومش عندي غل”.

وتابعت: “أنا بخاف جداً من العمليات دي لأن دي ملامحي اللي اتعودت عليها وأنا نجحت بملامحي ومش هغيرها، اللي بعمله بأخذ فيتامينات وكريمات للوش والبوتوكس بس”، مشددة: “عمري ما نفخت شفايفي وبقي زي ما هو”.

وكشفت الجندي عن محاولة سابقة لها في شبابها لإجراء عملية تجميل لمنخارها، قائلة: “رحت لدكتور زمان وقلتله إعملي شفايفي بالشكل الفرنساوي، رسمهالي وورهاني وقال لي شفتي شكلك الأصلي حلو إزاي؟ الشكل الأصلي هو اللي عاملك الكاريكتر، وسبت مناخيري زي ما هي ونزلت، صحيح هي طويلة شوية بس هي شخصيتي”.

وفي نهاية حوارها كشفت الجندي، أنها لديها مشروعين لفيلم سينمائي إنتاج محمد مختار، ومسلسل درامي جديد، وأوضحت: “خلاص ماعدتش هغيب بالخمس سنوات نفسي اتفتحت للشغل وموجودة معاكم كل سنة”.

السوشيال ميديا

وعن علاقتها بالسوشيال ميديا، أشارت: “علاقتي بها جيدة جداً وأحاول أتفاعل مع الجمهور”، كاشفة أن هناك نوعية من جمهور السوشيال ميديا تحاول “تكسير مقاديفها”، مشددة على أنها لا تنظر لتلك الآراء.

وأردفت: “حتى النوعية التي تمارس السخافة ببقي عارفة هما مين ومين باعتهم ولأني مؤمنة بأن كل ناجح له أعداء كنت أقلق لو مظهرتش النوعية دي”.

واستطردت: “أنا سعيدة أن لي جمهورا من كل الأجيال حتى الأطفال”، مشيرة إلى أن الفنانين أنواع منهم من يستمر في العطاء حتى النهاية، ومنهم من ينتهوا قبل بدايتهم، والنوع الأول يحمل كاريزما وعطاء مستمر، موضحة أن هذه النوعية يجب أن تحترم ويجب على الجمهور أن يصفق لها.

الاختيار

وكشفت أنها تتابع أهم مسلسلات في رمضان في مقدمتها: الفتوة، والاختيار، والبرنس، وجميعها جيدة وبالاخص “الاختيار” لأنه عمل وطني ويعلي الحس الوطني، مؤكدا: “نحن نحتاج لهذه النوعية من الأعمال في هذا الوقت خاصة وانا قدمت أعمال وطنية وأعرف تأثيرها ولا بد أن نخلد أسماء أبطالنا دائماً.

وتابعت: “هذه الأنواع من الدراما تخلق جيلا من الأطفال يعي بالوطنية وأهمية جيشة وشرطته وتعمل على غرس الانتماء وأنا شخصياً أتحيز لهذه الأعمال الفنية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك