تستمع الآن

من أول الطريق | «لامبورجيني».. بسبب عطل في سيارته قرر أن يكون صاحب أول سيارة خارقة في العالم

السبت - ٢٣ مايو ٢٠٢٠

لكلّ شخص ناجح قصّة مختلفة فشركة “لامبورجيني”، التي بدأت بصناعة الجرارات من بقايا المعدات العسكرية، طوّرت صناعتها فيما بعد إلى ما هي عليه اليوم، بسبب إهانة تعرّض لها مؤسسها من مالك شركة “فيراري”.

وروى تامر بشير، يوم السبت، عبر برنامج “من أول الطريق”، على نجوم إف إم، قصة إنشاء الشركة العملاقة.

وقال تامر: “لدينا قصة من القصص المهمة جدا بسبب عطلة في السيارة التي كان يقودها قرر يعمل شركة عربيات، وتحول من مزارع لصاحب أول سيارة خارقة في العالم، هو لامبورجيني، والذي ولد في أسرة بسيطة جدا في مزرعة من مزارع العنب وكان يعمل هو وجدوده في هذه المهنة وعرف بعشقه للميكانيكا والسيارات الرياضية”.

وأضاف: “لامبورجيني رفض أن يستمر في الزراعة وقرر يبعد عن العمل الذي يعمله به جدوده طوال حياته وقرر يلتحق بالجيش والتحق بالجزء الخاص بالميكانيكا وتعلم الكثير، ولما خرج من الجيش قرر يعمل في الجراراة الزراعية، وبدأ يعمل مصنع للجرارات ويطور فيها بشكل كبير جدا وكان لديه حلم ملحوظ بعمل سيارة رياضية مثل جاجوار وفيراري اللي كانوا موجودين في بدايتهم في هذا الوقت”.

وتابع: “واشترى لامورجيني والذي كون ثروة كبيرة سيارة فيراري واللي كانت تعمل بقوة كبيرة وقدر صاحبها يعمل سيارات مميزة وغالية آنذاك، وقرر لامبورجيني ينزل يتمشى بسيارته الفيراري ولكن لسبب من الأسباب حصل عطل في فتيس السيارة وهنا بدأت قصته، وقرر يذهب إلى فيراري يعطيه بعض النصائح في الميكانيكا، وبالفعل قابله لكن حصلت إهانة كبيرة جدا من فيراري في شخص لامبورجيني في مكتبه وقال له بالنص أنت (مجرد مزارع وسائق جرار زراعي ويكف تجرؤ على انتقاد أقوى سيارة في العالم)، وكان رده عليه إنه المزارع سيعلمك كيفية عمل عربية رياضية وخرج من المكتب وقرر يعلم سيارة بالفعل تنافس فيراري وأطلق عليه البعض لقب (المجنون)”.

واستطرد: “وقرر الاستعانة بجراج والده في المزرعة وبعد 4 أشهر طلع عربية (جي تي 350 اللي عشقها الجميع سنة 1963 وبعد 3 سنوات من تطوره في الصناعة قدر يعمل أو سيارة خارقة في العالم، وأصبحت المنافس القوي والشرس لفيراري، وتوفى في 20 فبراير 1993 وحلمه قدر يكمله حتى الآن ونرى سيارات لامبورجيني بتطور خارق طوال الوقت”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك