تستمع الآن

من أول الطريق | عندما استضافت مصر أول سباق «فورمولا 1» بالجزيرة عام 1947

الأحد - ٠٣ مايو ٢٠٢٠

في مشهد لا يتكرر كثيرًا، وربما أصبح حلم بعيد المنال، شهدت مصر أول سباق سيارات فورمولا 1، في عهد الملك فاروق في 9 مارس 1947، وسط حضور 6 آلاف مشاهد على رأسهم الملك.

وخلال السابق، أجرت سيارات إيطالية الدوران حول حلبة “الجزيرة” التي كان يحفها من اليمين نهر النيل العظيم ومن اليسار حدائق الزمالك.

وقال تامر: “9 مارس 1947 كان عندنا سباق الجائزة الكبرى فورمولا 1 في مصر، وفي هذا الوقت منطقة الجزيرة بالزمالك كانت المناسبة جدا لإقامة هذا السباق، خصوصا إن أوروبا كانت تعاني معاناة كبيرة من الحرب العالمية الثانية والبنية التحتية كانت مدمرة تماما، وفي عهد الملك فاروق قرر تنظيم هذا السباق في الجزيرة”.

وأضاف: “السباق كان مرحلتين الأولى كان يستطيع 10 سيارات التأهل للسباق النهائي اللي كان مكونا من 50 لفة مجموعهم 57 كيلو حضر السباق 6 آلاف مشاهد على رأسهم الملك فاروق شخصيا وفيه فيديو شهير له بالفعل”.

وتابع: “ولجأ شخص اسمه بيرو دوسو وكان متسابقا إيطاليا عام 1944 لشخص آخر وقال له عايزين نعمل عربية سباق بمحرك سريع وتكون بكرسي واحد فقط، تخلي أي واحد يشتريها وتكون سعرها رخيص، وكان يعمل في شركة فيات وبدأ يعمل بالفعل السيارة بتصميم D46 في عام 1946 بدأ بيعها كسيارة واحدة وتدخل سباقات داخل المدن وقدروا يروجوا لها وبدأوا يعملوا فريق ويطوروها”.

وأكمل: “وكان آنذاك حب الملك فاروق معروف بشكل كبير جدا وحب لسباقات السيارات، وجاء المتسابق الإيطالي لمصر والملك رحب جدا، وبالرغم من النجاحات اللي قدر يحققها الفريق في السباقات اللي قدر يدخلها إلا أن نقل وإصلاح السيارات كان ضعيفا وبسبب قلة الرعاة جعل حلم سباق الجائزة الكبرى يقف في هذا الوقت ولا يكمل حتى الآن، ولكنه لم يتوقف وهاجر إلى الأرجنتين باحثا عن فرصة جديدة تاركًا مصر التي لم تجد في ذلك الوقت قوة أو مهارة لتكرار التجربة أو التمسك بحلم سباق Grand Prix مصري”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك