تستمع الآن

من أول الطريق | بوجاتي.. قصة تأسيس أكثر المصانع شهرة في عالم السيارات

الجمعة - ٠١ مايو ٢٠٢٠

تُعد سيارات بوجاتي الفرنسية الأسرع والأغلى ثمناً في العالم ولا تزال هذه الشركة وفية لشعارها إنتاج سيارات بالغة الفخامة تُجمع باليد في مصنعها في شرق فرنسا مع نيتها توسيع قاعدة زبائنها.

ورصد تامر بشير، عبر برنامج “من أول الطريق” قصة الشركة العملاقة، قائلا: “الشركة أسسها إيتوري بوجاتي سنة 1909 حيث اشتهرت بسرعة سياراتها الكبيرة وكان يعيش في منطقة تابعة للإمبراطورية الألمانية من عام 1871 حتى 1919 الآن هي تابعة لفرنسا، وكان مهتمة جدا بصناعة السيارات ويخلي شكل العربية حلوة أوي وهو وارث الحس الفني من والده وكان صانعا للمجوهرات، وبدأ يشتغل على هذه الناحية وهو لديه الحس الهندسي في صناعة السيارات”.

وأضاف: “بوجاتي وصل إلى باريس بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، وبعد 4 شهور منطقة مولسايم عادت لفرنسا وساعتها بوجاتي بقى ليها فرصة تكون موجودة في معرض باريس سنة 1919 وتحديد في 15 أكتوبر وتواجد في المعرض بـ3 سيارات وبدأت الشركة تنجح ويكون لها صدى كبير واهتم يكون موجود في عالم السباقات وبالفعل بدأ يكسب، ثم بدأ يدخل مجال سباق الطائرات اللي ألمانيا كانت متفوقة فيها، ثم بدأت يدخل في صناعة القطارات”.

وتابع تامر: “حتى وصل لنقطة التحول، وتحديدا في 11 أغسطس سنة 1939 توفى ابنه جون بوجاتي في حادث وكانت تحول نقطة كبيرة في تاريخ الشركة، لحد ما في 21 أغسطس 1947 توفى إيتواري بوجاتي وبدأت الشركة في الانهيار وبيعت من شخص لأخر حتى 1989 قرر اثنين من مصممين لامبورجيني يحيوا الشركة مرة ثانية، وقررا ينتجوا البوجاتي ep11gt وهي كانت من أشهر السيارات اللي أنتجوها، وبدأت الشركة تتطور على مدار السنين، وخصوصا 1998 لما فولكس فاجن اشترت علامة بوجاتي وبدأنا نرى تطور كبير في الشركة”.

وتنتج بوجاتي حالياً نموذجاً واحداً في الوقت نفسه، فقد بدأت بنموذج «فيرون» الذي باعت منه 450 سيارة والآن «شيرون» التي من المقرر إنتاج 500 منها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك