تستمع الآن

مستشار الرئيس للرعاية الصحية: مستشفيات العزل لم تمتلئ حتى الآن بمصابي كورونا.. وهذه أسباب ارتفاع أعداد الحالات

الأحد - ١٠ مايو ٢٠٢٠

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، أن الآلاف من مصابي فيروس كورونا المستجد في طريقهم إلى الشفاء، مشيرًا إلى أن 85% من الحالات في مصر لا تعاني أعراضًا أو تعاني من أعراض بسيطة للفيروس.

وأضاف «تاج الدين» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء Dmc»، مساء السبت، أن الزيادة في أعداد الإصابات بالفيروس في مصر متوقعة، قائلًا إن الحالات تبدأ قليلة وتتصاعد، ثم تصل إلى حد الثبات، ثم تبدأ في الهبوط مرة أخرى.

وأعرب عن أمله في أن يكون التصاعد أفقيًا وليس رأسيًا، وهو ما يحدده مقدار الزيادة اليومية للإصابات، مناشدًا المواطنين بالالتزام بالنظافة الشخصية، والوسائل الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وعدم التجمع؛ لتقليل تضاعف زيادة الحالات المرضية.

وأشار، إلى أن نسبة تتراوح ما بين 15% إلى 20% من إصابات «كوفيد – 19» تحتاج إلى التواجد داخل مستشفى العزل، موضحًا أن بعضها حالات متوسطة، والبعض الآخر حالات شديدة، والآخر شديدة جدًا تدخل إلى العناية المركزة.

تجارب سريرية

وفي مداخلة هاتفية مع برنامج «القاهرة الآن»، المذاع على «العربية الحدث»، قال تاج الدين، إن عدد الحالات الأكبر في القاهرة الكبرى والإسكندرية.

وذكر أنه لا يوجد حتى الآن علاجًا للفيروس، والمتاح الآن تجارب سريرية.

وقال مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إن مستشفيات العزل الصحي لم تمتلئ حتى الآن بمصابي كورونا ولا يزال هناك مستشفيات مخصصة للعزل لم يتم استخدامها.

وأضاف: “مصر لديها عدد كبير من مستشفيات الصدر والحميات وهي مفيدة في أزمة كورونا، وتمثل حائط صد كبير جداً ضد الأمراض المعدية، وهي تعالج الدرن والربو والسكتة الرؤية، وعلى التنازل سيكون جزءا منها سيكون مؤهلا لعزل مصابي كورونا في مبنى منفصل بما يمثل إضافة جديدة في مثل هذه الظروف، وهذا لايعني مطلقاً أن هذا يعني أن مستشفيات العزل خاصة أنها تقوم بعملية الفرز قبل تأكد الإصابات”.

وأكد أنه تم إجراء 105 آلاف تحليل «PCR» للحالات المشتبه في إصابتها بكورونا وأن هناك اختبارات وكشوف طبية لها علاقة بكورونا وتم إجراء العديد منها.

وأكمل: «طالما أن الأعداد تتزايد يعنى أن هناك زيادة حقيقية متوقعة والناس بدأت تكشف بشكل أكبر ووزارة الصحة بدأت بمتابعة المخالطين وكلما تحسنت وسيلة الاكتشاف هذا يعني أننا على الطريق الصحيح ونتوقع هذه الزيادة وعندما نصل إلى عدد ثابت خلال عدة أيام سوف تبدأ الأعداد تقل وسنعرف أننا تخطينا ذروة الأزمة، نحن في مرحلة التتبع وأكثر الحالات في محافظة القاهرة وتليها الإسكندرية، ونتمنى أن تختفى حالات التكدس والزحام».

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس السبت، تسجيل 488 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس «كورونا» المستجد «كوفيد – 19»، و11 حالة وفاة؛ ليرتفع عدد الإصابات إلى 8964 إصابة في مصر.

وأوضحت الوزارة أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد ارتفعت لتصبح 2476 حالة، من ضمنهم 2002 متعافين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك