تستمع الآن

له ما له وعليه ما عليه»| يوسف شاهين.. قدم أفلام «بلهاء وساذجة» عندما بدأ في كتابة السيناريو

السبت - ٢٣ مايو ٢٠٢٠

تحدث الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى في «له ما له وعليه ما عليه» على «نجوم إف إم» عن المخرج العالمي يوسف شاهين.

وأوضح أن يوسف شاهين مثال للمخرج النجم، في وقت لم يكن المخرجون يجيدون الظهور أمام الكاميرا، فهو كان محبوبًا ومثير للجدل وله آرائه الغرائبية، كما أنه مخرج لأجيال مختلفة وليس لفئة واحدة.

كما كانت الميزة الأبرز في شخصيته أنه كان شجاعًا، يتحدث عن نفسه وعيوبه وأسرته ووالده، بانفتاح شديد في مجتمع منغلق على نفسه.

كذلك كان متسامحًا فهو المخرج المسيحي الذي قدم «الناصر صلاح الدين» وقدم المسلم والمسيحي واليهودي في «إسكندرية ليه».

وكان يتعامل مع الغرب بندية رغم تمويلات أفلامه التي كانت من فرنسا والغرب والمهرجانات التي كان يدعى لها، لكنه كان يبوح بأرائه تجاه الغرب بكل شجاعة.

لكن ما على يوسف شاهين هو أنه ليس مفكرًا أو صاحب رؤية، بحسب إبراهيم عيسى، الذي يقول إنه عندما بدأ في كتابة سيناريوهات أفلامه خرجت أفلام بها «بله وسذاجة» كأنها للأطفال مثل فيلمي «الآخر» و«المصير»، رغم أنه كان هناك كتاب عظام مثل صلاح جاهين ومحسن زايد وغيرهما لكنه لم يستعن بأحد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك