تستمع الآن

«له ما له وعليه ما عليه»| محمود الجوهري.. نقل الانضباط العسكري إلى الرياضة

الخميس - ٠٧ مايو ٢٠٢٠

تحدث الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى في حلقة اليوم من «له ما له وعليه ما عليه» على «نجوم إف.م» عن المدرب ولاعب كرة القدم الراحل محمود الجوهري.

وأوصح أن «الجوهري» خرج من الجيش برتبة عميد، وكان لاعبًا مهمًا لكنه لم يكن اللاعب الأهم في وقته، لكنه أصبح بعد ذلك المدرب الأهم، وأن مشاركته في حرب أكتوبر عام 1973 لاستعادة الأرض تغفر له أي شيء قد يؤحذ عليه بعد ذلك.

وأكد أن محمود الجوهري استطاع نقل الانضباط العسكري إلى الانضباط الرياضي، فمجال الرياضة في مصر مغري بشكل كبير للاعبين الشباب وكل شيء منفتح أمامهم يجعل الانضباط أمر صعب، فكان يدير اللاعبين كأنهم في معسكر جيش ليقوم أي محاولة للتفلت.

وأضاف أن من أهم إنجارات محمود الجوهري أنه أوصلنا إلى كأس العالم وأن هذا حدث مدرب مصري وطني، كما أنه صنع جيلًا مهمًا من اللاعبين في كرة القدم المصرية.

وأشار «عيسى» إلى أنه رغم اعتراض البعض في وقته على الطريقة الدفاعية التي لعب بها «الجوهري» إلا أنه بمرور الوقت ثبت أنها الطريقة الأنسب للمنتخب المصري، فبنفس الطريقة دخل المنتخب مرة أخرى إلى كأس العالم على يد هيكتور كوبر، والذي واجه اعتراضات الكثيرين أيضًا على طريقته.



مواضيع ممكن تعجبك