تستمع الآن

«له ما له وعليه ما عليه»| محمد حسنين هيكل.. لم يعترف بأخطائه في السلطة مع عبد الناصر والسادات

الإثنين - ١١ مايو ٢٠٢٠

تحدث الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى في حلقة اليوم من «له ما له وعليه ما عليه» على «نجوم إف.إم» عن الكاتب الصحفي الكبير محمد حسنين هيكل.

وقال «عيسى» إن «هيكل» لُقّب بـ«الأستاذ» ورغم أن الصحافة مليئة بالأساتذة إلا أن هذا اللقب عندما يقال يشير إلى محمد حسنين هيكل فقط.

وأوضح أنه شارك في الأحداث الوطنية في مصر باعتباره رئيس تحرير الأهرام في فترة عبد الناصر والسادات، فهو من كتب بيان أمر القتال في حرب أكتوبر، وخطاب حرب أكتوبر الذي قرأه السادات في البرلمان، وخطاب افتتاح قناة السويس في 1975، وخطاب التنحي لجمال عبد الناصر.

وأكد إبراهيم عيسى أن مجد «هيكل» الحقيقي كصحفي جاء بعد خروجه من دوائر السلطة تمامًا قي 1974، ففي الفترة من 1957 إلى 1974 كان رئيسًا لتحرير الأهرام وكان الكاتب الأهم وكان الشريك مع عبد الناصر في صناعة الوعي والإعلام وكذلك مع السادات حتى الخلاف معه.

وأضاف أن «هيكل» هو من أدخل المنهج البريطاني في الصحافة المصرية التي جعلت الجريدة مؤسسة بعد التجربة الأمريكية في الصحافة والتي رأيناها في أخبار اليوم.

وعن ما على «هيكل»، قال «عيسى» إن مشاركته في السلطة أدخلته في أخطاء السلطة مع عبد الناصر والسادات، ورغم هذا لم يحاول أن يصحح الأخطاء أو أن يواجهها، فهو مسئول عنها وشريك فيها، ولم يعتذر عن هذا في وقتها أو بالتبعة، رغم أنه يعترف بالمزايا والحسنات في ذلك الوقت.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك