تستمع الآن

«له ما له وعليه ما عليه»| صالح سليم.. لم يكن أفضل رئيس للنادي الأهلي وشهّر بمنافسه صالح الوحش

السبت - ٠٢ مايو ٢٠٢٠

تحدث الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى في حلقة اليوم من برنامجه «له ما له وعليه ما عليه» على «نجوم إف إم» عن أحد أبرز علامات الكرة المصرية وهو الكابتن صالح سليم.

وقال إنه مثال للشخصية المعتدة بذاتها وبقيمتها وعطائها، وهو مبني على أساس وليس بدون أساس، فقد حقق ١١ لقبًا مع النادي الأهلي وأحرز ٩٢ هدفًا، لكنه لم يكن الأفضل على الإطلاق من ناحية المهارة إلا أنه حقق لنفيه هذه المكانة من خلال نجوميته والشخصية التي فرضها على المحيطين.

وأوضح أن صالح سليم كان رياضيًا متعلمًا ومثقفًا في وقت كان معظم لاعبي كرة القدم لم يكملوا تعليمهم، كما أنه كان صديقًا لعمر الشريف وأحمد رمزي وعبد الحليم حافظ وكل هذا أكسبه مكانة خاصة.

وأضاف أنه لم يكن ممثلًا جيدًا فأفضل أدواره هو دور الأعمى لأنه يحمل وجهًا أجش خالي من المشاعر وهذا لم يساعده.

وأشار إلى أن جزء من نجوميته يحسب عليه، فهو لم يكن أفضل إداري أو أفضل رئيس، فأفضل رئيس للنادي هو أحمد عبود باشا الذي اهتم بالنادي من إنشاءات وشراء لاعبين بعروض سخية وغيره.

وأكد إبراهيم عيسى أن صراعات صالح سليم كانت تحمل أساليب غير سليمة ومنها تشهيره بحياة صالح الوحش منافسه على رئاسة النادي، حيث كان متزوجًا من شقيقة زوجة علي العطفي مدلك عبد الناصر والذي كان جاسوسًا للموساد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك