تستمع الآن

قصة اللقاء الأول بين الشهيد «منسي» ومحمد رمضان وتطوعه للانضمام للكتيبة 103

الإثنين - ١٨ مايو ٢٠٢٠

حكى أحد الجنود الذين انضموا لمدرسة الصاعقة في الجيش المصري، عن اللقاء الأول الذي جمعه وزملائه بالقائد أحمد صابر منسي.

وقال «سامح مشالي» عبر حسابه على «فيسبوك» عن لقائه بالعقيد أحمد صابر منسي خلال تدريبه الأساسي بمدرسة الصاعقة المصرية وذلك في 24 يناير عام 2017، عندما قدم «منسي» للمدرسة لاختيار أفراد كتيبته 103 صاعقة.

وخلال القصة، حكى «مشالي» عن وجود الفنان محمد رمضان ضمن أفراد السرية الذين تواجدوا في أرض الطابور ليختار منهم «منسي» جنوده، حيث كان يقضي الفنان محمد رمضان خدمته العسكرية في ذلك الوقت.

وقال إن محمد رمضان كان مختفيًا في بداية الطابور، ثم انضم للجنود في أرض الطابور خلال كلمة العقيد أحمد منسي الذي وجهها للجنود، وعندما وصل إلى أرض الطابور واصطف مع زملائه داعبه «منسي» قائلًا «أنت جيت يا رمضان!».

وأوضح «مشالي» أن الفنان محمد رمضان وقتها كان قضى فترة التدريب الأساسي كاملة في مدرسة الصاعقة دون إجازات وكان ينام وسط العساكر، مضيفًا «بس قصصه و تصرفاته مش موضوعنا لأننا بنتكلم دلوقتي عن بطل حقيقي».

محمد رمضان

وبعد أن تحدث «منسي» عن التضحيات التي يقدمها الجنود في سيناء وقصص الاستشهاد والبطولة، دعى من يريد التقدم للانضمام لكتيبته الخروج، فخرج عدد ليس بالقليل ولا بالكثير كما أوضح «مشالي»، مشيرًا إلى ان الفنان محمد رمضان كان أول المتطوعين، لكنه أوضح «كلنا كنا متأكدين ١٠٠% انه مش رايح و احنا اصلا مش عاوزينه يروح عشان ميحصلش هجوم مكثف لاستهدافه عشان الشو فيروح فيها اخواتنا»، وهو ما تم في النهاية بعد أن ازدادت أعداد المتطوعين واختار منهم القائد أحمد منسي من يتمتعون بمواصفات خاصة.

استشهد العقيد أركان حرب أحمد صابر منسي في الحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف قوات كمين البرث برفح في 7 يوليو 2017، وأسفر عن استشهاد وإصابة 26 فردا من أبطال القوات المسلحة.

محمد رمضان مع نجل الشهيد أحمد منسي خلال جنازته

وتقدم الفنان محمد رمضان جنازة الشهيد في 2017، كما نعاه بنشر مجموعة صور للشهيد عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، معلقا عليها :«في الجنة يا قائد شهدائنا .. قلبي وجعني اكتر لأني قابلتك في مدرسة الصاعقة واتكلمت معاك يا اكثر الناس شجاعة واحترام وتدين الى الجنة يا أسد سيناء».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك