تستمع الآن

فنان من البيت| عمرو سعد: اعتذرت عن فيلم «مولانا» مرتين

الخميس - ٢١ مايو ٢٠٢٠

أكد الفنان عمرو سعد، افتقاده للجمهور بسبب غيابه عن رمضان 2020، مشيرا إلى أنه كان يحب أن يكون موجودًا في دراما رمضان هذا العام.

وتطرق عمرو سعد خلال برنامج “فنان من البيت”، مع إنجي علي، على “نجوم إف إم”، إلى فيلم “مولانا”، منوها بأنه يعد نقلة مهمة في حياته بالسينما.

وأشار إلى أن اعتذر عن هذا الفيلم مرتين من قبل، مؤكدا: “لم أكن اتوقع له النجاح، حيث قبل التصوير عقدت جلسة مع إبراهيم عيسى ومجدي أحمد علي وتناقشنا كثيرًا في هذا الأمر وكيفية تقديم الفيلم”.

وأكمل عمرو: “هو فيلم قدمته من غير ما أفكر في فلوس وتنازلت عن نصف أجري حتى يظهر الفيلم بصورة مشرفة وفوجئت بردود الفعل وتعلمت من هذا الفيلم ألا أنتبه للسوق وكيف يفكر”.

وأوضح عمرو سعد أنه في أحد الأدوار ببداياته الفنية صور فيه 4 أيام ثم قرروا أن يستغنوا عنه، مضيفا: “في هذا الدور استلفت أموالا من أجل شراء بدل من منطقة وسط البلد، لكنني لم استسلم وكان هذا الأمر حافزًا لي”.

وتابع: “أكتر مسلسل قديم أحب أشاهده واختاره الآن، هو (إبراهيم الطاير) لوحيد حامد والفنانين عادل إمام وعمر الحريري”.

وعن وجبته الأساسية في مائدة الأفطار، أوضح: “أنا باكل أي حاجة موجودة، لكن إذا كنت اختار، سيكون العصير أو الكركديه”.

وأكد أنه اعتاد على دعاء من والده في رمضان، وهو: “اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك”، مشيرا إلى انه اعتاد القراءة في القرآن الكريم خاصة أنه خلال تصوير فيلم “مولانا” استطاع حفظ ثلث القرآن الكريم.

وقال: “مع التبحر في قراءة السيرة والكتب الكلاسيكية، بدأت أقرأ في التاريخ الديني والقرآن الكريم لأنه هو من يمدك بفهمه، ليس أي شيء آخر وهو من يلهمك بمعانيه”.

ووجه رسالة للجمهور، قائلا: “لو أي حد لا يحبني أو زعلان مني أو حزين على عمل قدمته، يسامحني ويشوفني من جوه، ولكل الإعلاميين لو في حد فاهمني غلط يسامحني لأنني بسيط وأنا راجل خجول وبتكسف ومبعرفش اشتغل غير قدام السينما أو التليفزيون لذا أنا قليل الظهور الإعلامي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك