تستمع الآن

فنان من البيت| سلوى عثمان: «استمريت في البكاء بعد انتهاء تصويري مشهدي في البرنس»

الثلاثاء - ٠٥ مايو ٢٠٢٠

كشفت الفنانة سلوى عثمان، عن سعادتها الكبيرة برد فعل الجمهور على مشهدها الشهير في مسلسل “البرنس”، والذي لاقى صدى كبير مع الجمهور، خلال أحداث الحلقة التاسعة من المسلسل الرمضاني.

وأشارت سلوى عثمان في برنامج “فنان من البيت” مع “إنجي علي”، على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، إلى أنها ظلت تبكي بعد الانتهاء من تصوير المشهد، موضحة: “بعد لما خلصت قعدت اعيط شوية ومعرفتش اسكت على طول”.

وأضافت سلوى: “حالة المشهد كانت مستمرة خاصة أنني تعمقت في شخصية (سميحة) في المسلسل”، مشيرة إلى أنها استعدت للمشهد من خلال استعادة الذكريات والصدمات التي مرت بها في حياتها، ما سمح لها بالدخول في الشخصية.

وتابعت: “الجانب الآخر المهم هو شعوري الحقيقي تجاه سميحة أن إذا كان أولادها في الحقيقة فعلوا ذلك الأمر فإن مشاعرها ستكون إحساسها بالخوف عليهم والخوف منهم وإحساس الغضب والخوف من القبض عليهم”.

وأوضحت سلوى عثمان: “الأمر كان صعب على شخص أن يتحمله”، مشيدة بسيناريو المخرج محمد سامي الذي كتب قصة “البرنس”، مؤكدة: “محمد سامي بيحب الممثل جدا، وهذا أهم شيء ويعشق أن تظهر الكاميرا وجه الممثل في المشاهد المؤثرة، والكادر بالنسبة له هو أهم شيء”.

وأعربت عن سعادتها بالعمل مع مخرج ومؤلف يقدم شخصيات بهذا العمق، موضحا أنها ظلت تفكر في مشهدها بالحلقة التاسعة لفترة طويلة، قائلة: “شلت هم المشهد ده قبل ما يتعمل وكل شوية احفظ الكلام، لأنه مهم ولا يصح أن أظهر فيه بشكل تمثيلي وأن يكون هناك مصداقية”.

وأضافت: “أنا طايرة من السعادة مثل الأطفال الصغار، بسبب ردود الأفعال الإيجابية على هذا المشهد، وكنت أخشى عند تقديم هذا المشهد أنني أقدمه بشكل غير مناسب، وإذا شعرت أنني مثلت المشهد بشكل جيد فقط أشعر بضيق خاصة أنني لا بد أن أشعر أن الشخصية تشبهنني وأضع نفسي مكانها”.

خيانة عهد

وعن شخصيتها المختلفة في مسلسل “خيانة عهد”، أكدت سلوى عثمان أن كل مرحلة لها توجهاتها، حيث إن الشخصية تختلف من مسلسل إلى آخر ومن شخصية إلى أخرى.

وشددت على أن الدراما التليفزيونية تعطي مساحة أكبر للفنانات على عكس السينما التي تقتصر مدة عرضها على ساعتين فقط، موضحة: “طبيعة السينما الآن مختلفة عن قبل لأن الشباب مواضيعهم أصبحت الأكثر تداولا، ومن يذهب إليها الآن أيضا هم الشباب الذي يحبون أن يشاهدوا اهتماماتهم وتوجهاتهم”.

وقالت سلوى عثمان: “إلا أن الدراما المصرية تدخل إلى جميع المشاهدين وهو ما يعطي فرصة أكبر لتقديم مواضيع لكل الفئات”.

وعن تعاملها مع الفنانة يسرا، أضافت: “هي فنانة جميلة ورقيقة وممثلة قديري وتشعري أنها شقيقتك وصديقتك، وتتعامل بحرفية شديدة في عملها الفني”.

سامح عبدالعزيز

وأشارت إلى أن سامح عبدالعزيز مخرج مسلسل “خيانة عهد”، من المخرجين المبدعين، موضحة أنها تعاونت معه من قبل في مسلسلي “بين السرايات” و”رمضان كريم” حيث إن له فكر وطريقة إخراجه مختلفة وأعماله ناجحة.

وأضافت سلوى عثمان: “سامح عبدالعزيز مخرج لا يستهان به وهو مبدع وفنان كبير”.

وعن كورونا وتصوير الأعمال الدرامية، قالت: “رمضان 2020 هو أصعب رمضان مر على العالم لكن مصر أقل في الضرر من أي مكان آخر، وخلال التصوير تنتشر أدوات التعقيم والكمامات وأجهزة قياس الحرارة، كما أن هناك اهتمام بالاجراءات الاحترازية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك