تستمع الآن

عضو بهيئة كبار العلماء يحسم الجدل بشأن صلاة عيد الفطر خلف الإمام في التليفزيون

الثلاثاء - ١٩ مايو ٢٠٢٠

أكد الدكتور محمود مهنا، عضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، أن صلاة عيد الفطر المبارك ستكون في المنزل ولا يجوز الصلاة في المساجد أو الساحات في هذه الأيام خوفا على صحة الناس في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، مؤكدا أن الصلاة خلف الإمام في التلفاز أو المذياع غير جائزة.

وقال الدكتور محمود مهنا، في مداخلة ببرنامج «التاسعة» الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي على قناة مصر الأولى، مساء يوم الإثنين: «يصلي رب البيت بأهله حفاظا على النفوس وحماية عليها من الأخطاء، وصلاة العيد بعد صلاة الفجر بدقائق معدودات، والوقت مكتوب في النتيجة ومعلوم للناس جميعا، بعد طلوع الشمس، والخطبة جائزة».

وأكد على صحة صلاة المسلم للعيد منفردا، وأنه يجوز أيضا أن يصليها بأهله بتكبيرات ثم ركعتين، مشيرا إلى أن السلام يجب أن يكون في هذا العيد بالفم بأن يقول كل للآخر «كل عام وأنتم بخير» لا السلام باليد خوفا من انتشار الفيروس.

وأكدت هيئة كبار العلماء، أن وقت صلاة عيد الفطر المبارك هو وقت صلاة الضحى، يبدأ من بعد شروق الشمس بثلث ساعة ويمتد إلى قبيل أذان الظهر بثلث ساعة، فإن دخل وقت الظهر فلا تصلى؛ لأن وقتها قد فات.

ويؤدي معظم المسلمين حول العالم الصلاة في المنزل بسبب الإجراءات الاحترازية الخاصة بانتشار فيروس كورونا المستجد.

وتتكون صلاة عيد الفطر المبارك من ركعتين، الأولى تتكون من 5 تكبيرات ثم قراءة الفاتحة وسورة قصيرة، ثم الركعة الثانية من 7 تكبيرات ثم سورة صغيرة بعد الفاتحة، وعقب القيام من الركوع يتم الدعاء بصوت جهري للأمة جميعا، ثم عقب الانتهاء من ذلك يبدأ الإمام في إلقاء خطبة العيد متحدثا عن فضل عيد الفطر والزكاة.

وتبدأ صلاة العيد في الصباح بعد شروق الشمس بثلث ساعة بحسب التوقيتات لكل دولة وكل محافظة بها، حيث ينتظر المسلمين إعلان دار الإفتاء المصرية بشكل رسمي عن موعد أول أيام عيد الفطر المبارك لعام 2020.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، يوم الإثنين، تسجيل 535 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا المستجد و 15 حالة وفاة، ما يصل بإجمالي عدد الحالات إلى 12764 حالة من ضمنهم 3440 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 645 حالة وفاة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك