تستمع الآن

رئيس الوزراء يقرر علاج الطبيب الذي فقد بصره في مواجهة كورونا على نفقة الدولة

الخميس - ١٤ مايو ٢٠٢٠

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تكليفاته بعلاج الطبيب محمود سامي، الذي كان يعمل بأحد مستشفيات العزل، وأصيب بارتفاع شديد بضغط الدم ما أدى إلى مشكلة في قدرته على الرؤية.

وتواصل فريق لجنة الاستغاثات الطبية بمجلس الوزراء، برئاسة الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئيس الوزراء، مع الطبيب البطل وجاري التنسيق لنقله من مستشفى كفر الشيخ العام الى مستشفى عين شمس التخصصى، أو قصر العيني الفرنساوي، أو أي مستشفى آخر، لعلاجه على نفقة الدولة.

وأوضح الطبيب محمود سامي تفاصيل إصابته بحسب تصريحات لـ«المصري اليوم» حيث قال إنه كان يعمل بمستشفي حميات كفر الشيخ ومنتدب لحميات بيلا منذ عام، وإنه انتدب مؤخرًا لمدة أسبوعين للعمل بمستشفى العزل في بلطيم، وأشار إلى أنه شعر بصداع شديد وعدم الرؤية بعينيه بعد مضي أسبوع بسبب ضغط العمل الشديد والإرهاق.

وأضاف أنه متزوج ولديه طفل صغير، وأنه غير نادم على أداء واجبه ولو تكرر الأمر لن يتراجع عن أداء واجبه، قائلًا «كان الله في عون الأطباء وجهاز التمريض والدولة عموما في مواجهة هذا الوباء»، متمنيًا أن يشفيه الله ويرد إليه بصره ليعود لعمله ومساعدة زملائه في مواجهة كورونا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك