تستمع الآن

«حصة تاريخ»| نابليون بونابرت.. ارتدى «الجبّة والقفطان» ليستميل المصريين فثاروا ضد حملته

الأحد - ١٧ مايو ٢٠٢٠

تحدث الإعلامي يوسف الحسيني في حلقة اليوم من «حصة تاريخ» على «نجوم إف.إم» عن نابليون بونابرت، قائد الحملة الفرنسية على مصر.

وقال إن نابليون بونابرت قائد عسكري بارع ولامع، لكنه كان سياسيًا من نوع خاص وكان يتبع سياسة «اللي تغلب به العب به»، وجاء إلى مصر بعد إعلانه الحرب على طبقة النبلاء والإقطاع في بلده تنفيذًا لمبادئ الثورة الفرنسية التي كان واحدًا من المنقلبين عليها.

ومع حملته على مصر، رأى نابليون بونابرت استمالة المصريين بالنزعة الدينية لمعرفته بتأثيرها عليهم، لدرجة أنه ارتدى الجبة والقفطان والعمة المصرية وكان يشارك المصريين احتفالاتهم الدينية.

إلى جانب هذا كان منشور نابليون الأول غلى الشعب المصري يحمل توجهًا دينيًا واضحًا، حيث قال فيه: «بسم الله الرحمن الرحيم، لا إله إلا الله، لا ولد له ولا شريك في ملكه، يا أيها المصريين قد قيل لكم أنني ما نزلت أرضكم إلا بقصد إزالة دينكم، وذلك كذب صريح فلا تصدقوه، وقولوا للمفترين أنني ما قدمت إليكم لأخلص حقكم في يد الظالمين وأنني أعبد الله سبحانه وتعالى أكثر من المماليك وأحترم نبيه والقرآن العظيم».

لكن ذكاء وفطنة المصريين وخبرتهم الطويلة في التعامل مع المحتل، جعلتهم لا يصدقون ما قاله وفعله نابليون بونابرت، وهو ما جعلهم يقومون بثورتهم ضده وهي ثورة القاهرة الأولى في 1798، ثم ثورة القاهرة الثانية ليخرجوا الفرنسيين من مصر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك