تستمع الآن

«حصة تاريخ»| مشروع القرش.. واجه به المصريون «الكساد العظيم» وأنشأوا مصنع الطرابيش الوطني

الأربعاء - ١٣ مايو ٢٠٢٠

تحدث الإعلامي يوسف الحسيني في حلقة اليوم من «حصة تاريخ» على «نجوم إف.إم» عن قصة مشروع القرش الذي واجه به المصريون الكساد العظيم.

وقال إنه في عام 1929 شهد العالم أجمع أزمة اقتصادية كبيرة أصابت كل الدول ومنها مصر، وسُميت بالكساد العظيم، وعملت كل دولة على النهوض باقتصادها من هذه الأزمة.

وفي مصر أطلق المصريون مشروع القرش لمساعدة الدولة وقام عليه أحمد حسين أحد مؤسسي حزب «مصر الفتاة» والكاتب الصحفي فتحي رضوان، وانطلقت التبرعات في كافة أنحاء مصر.

وانضم للحملة عدد كبير من الفنانين والكتاب والشخصيات العامة حتى أن أمير الشعراء أحمد شوقي نظم شعرًا للحملة قائلًا: «علم الآباء واهتف قائلًا .. أيها الشعب تعاون واقتصد .. اجمع القرش إلى القرش يكن لك من جمعهما مال لبد».

وأوضح أن انتشار الحملة وصل إلى القرى حيث كان الطلبة في القاهرة يأخذون دفاتر التبرعات إلى قراهم لجمعها من الأهالي، وجمعت الحملة في أول سنة 17 ألف جنيه وفي السنة الثانية 13 ألفًا، وكانت تلك مبالغ كبيرة في هذا الوقت.

وأضاف أنه بهذه الأموال تم إنشاء قناطر فؤاد الأول بنجع حمادي، وتمت تعلية خزان أسوان، وكذلك إصلاح قناطر أسيوط، وإنشاء بنك التسليف الزراعي العقاري، لكن أبرز مشروع كان إنشاء مصنع الطرابيش الوطني بالعباسية بدلًا من استيراده من الخارج، لأنه في ذلك الوقت كان الطربوش جزءًا من اللبس الوطني وكان عيبًا أن يتم استيراده من الخارج فتم إنشاء مصنع القرش لصناعة الطرابيش عام 1933.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك