تستمع الآن

«حصة تاريخ»| محمد علي باشا.. رائد الاستنارة التعليمية في مصر الذي لم يكن يعرف القراءة والكتابة 

السبت - ١٦ مايو ٢٠٢٠

تحدث الإعلامي يوسف الحسيني في حلقة اليوم من «حصة تاريخ» على «نجوم إف إم» عن محمد علي باشا.

وقال إن محمد علي لم يكن يعرف القراءة ولا الكتابة لكنه كان رائد الاستنارة التعليمية والفكرية والثقافية في مصر الحديثة.

وأوضح أنه قبل محمد علي كان التعليم الأساسي يقتصر على الكتاب الذي يتعلم فيه الصغار القراءة والكتابة والقرآن ومبادئ الحساب، وأي أسماء وصلت لمراحل متقدمة تعليميا كانت باجتهادات فردية ولم يكن للدولة دور فيها.

وأضاف أن محمد علي أنشأ المدارس في الهندسة والكيمياء والطبيعة والطب، وكان يجدب الشباب للتعلم بالترغيب حينا وبالترهيب حين.

وتابع أن محمد علي قام بعد ذلك باختيار النوابغ في تلك المدارس لإرسالهم لبعثات خارجية لتلقي العلوم الحديثة بفرنسا ليعودوا بما تعلموا ليشكلوا نواة الطبقة المثقفة المصرية.

وكان محمد على يراسل تلك البعثات كأنه أب يطمئن على أبنائه، ولأنه لم يكن يعرف الكتابة فكان يملي على آخرين ما يريد حيث كان يحث الطلاب في الخارج على تلقي العلم وعدم تفويت دقيقة دون تحصيل معرفة ومن تلك الخطابات ما ذكره رفاعة الطهطاوي في كتابه «تخليص الإبريز في تلخيص باريز».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك