تستمع الآن

حصة تاريخ»| قصر عائشة فهمي.. بناه الثري علي فهمي لزوجته قبل أن تقتله وسكنه يوسف وهبي

السبت - ٠٢ مايو ٢٠٢٠

حكى الإعلامي يوسف الحسيني في حلقة اليوم من برنامجه «حصة تاريخ» على «نجوم إف إم»  قصة قصر عائشة فهمي بالزمالك؟
وقال إنه في عام ١٩١٧ توفي عميد آل فهمي وهو كامل فهمي، وترك لنجله علي كامل فهمي ثروة طائلة، لكن ابنه كان طالبًا فاشلًا وشابًا طائشًا وبمجرد بلوغه السن القانونية للتحكم في تركته، بدأ في الإنفاق ببذخ هنا وهناك.
وأوضح أنه في خلال ٤ سنوات فقط أنفق علي فهمي مليون جنيه مصري وهذا في الربع الأول من القرن الماضي كان يعد رقمًا مهولًا.
الشاب الطائش أعجب بمغنية فرنسية ذائعة الصيت في شارع عماد الدين هي مارجريت ميلر، وتقدم للزواج منها رغم معارضة عائلته كلها له، وقام ببناء قصر جميل لها على نيل الزمالك ليكون بيتًا لهما.
بعد الزواج استمر علي فهمي في ممارسة نزواته على زوجته والتي كانت تنتهي بأن يصالحها بهدية ما لكن الأمر لم يستمر طويلًا ففي إحدى سفرياتهما حدثت مشادة بينهما واضطرت المطربة الفرنسية لقتل زوجها بعد ٦ أشهر فقط من الزواج في يوليو ١٩٢٣.
قدمت الزوجة للمحاكمة والتي تحولت لقضية بين الشرق والغرب حيث دافعت كل حضارة عن طرفها، فالإنجليز والفرنسيين قالوا إن الزوجة ضحية العادات الشرقية المتخلفة وزوج شرقي متحكم، فيما اعتبر المصريين ما حدث جريمة كبرى، لكن المحكمة الإنجليزية برأت الزوجة في النهاية، وأصبحت بعد ذلك فنانة مشهورة عالميًا.
آل القصر بعد ذلك إلى شقيقة القتيل السيدة عائشة فهمي، والتي ينسب القصر لها، وتزوجت بعدها من الفنان الكبير يوسف بك وهبي.
رأى يوسف وهبي في قصة علي فهمي مادة لعمل درامي رائع فجسدها في فيلم «أولاد الذوات» والذي يقال إنه كان سبب طلاقه من زوجته.
وبعد ثورة يوليو تم تأميم القصر وبقي مغلقًا لفترة طويلة وتحول بعد ذلك إلى مجمع للفنون حتى الآن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك