تستمع الآن

«حصة تاريخ»| الكاتب أحمد رجب وقصة أشهر مقلب ثقافي في التاريخ

الجمعة - ٠١ مايو ٢٠٢٠

حكى الإعلامي يوسف الحسيني في حلقة اليوم من برنامجه الرمضاني «حصة تاريخ» على «نجوم إف إم» قصة أكبر مقلب ثقافي في تاريخ مصر.

وقال الحسيني إن الكاتب الساخر أحمد رجب قام في عام ١٩٦٣ بأكبر مقلب ثقافي في تاريخ مصر عندما كان محررًا بمجلة الكواكب.

وبحسب كتاب الكاتب الشاب محمد توفيق “ملك وكتابة”، فإن الكاتب الساخر أحمد رجب كتب مسرحية باسم “الهواء الأسود” ونسبها لاسم الكاتب فريدريك دورنمات واختاره لأنه لم يكن له إنتاج مترجم، وقام بنشرها في الجريدة، ثم اتصل بعدد من كبار النقاد لأخذ رأيهم النقدي فيها منهم أسماء كبيرة مثل عبد القادر القط وأنيس منصور، وكلهم أجمعوا على عبقريتها والمعاني التي تحملها والأسلوب المميز لها.

وبعدها قام أحمد رجب بنشر آراء هؤلاء النقاد ومعها مقال باعترافه بأنه هو من كتب المسرحية بالكامل خلال ساعة ونصف فقط داخل مكتبه وأن اسمها اختاره مدير تحرير مجلة الكواكب مرسي الشافعي.

وتواصل أحمد رجب بعدها مع كبار المثقفين لأخذ رأيهم فيما حدث، فقال العقاد إن هؤلاء النقاد يجب أن يحاكموا بتهمة التزييف، فيما قال توفيق الحكيم إنه مقلب لطيف وظريف وأوضح إحسان عبد القدوس أنه يجب على هؤلاء النقاد أن يصروا على رأيهم ويعترفوا بما قالوه عن كتابة أحمد رجب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك