تستمع الآن

«حصة تاريخ»| الترام.. اعتبره المصريون «عفريت» وساعد على ازدهار التجارة والعمران في القاهرة

الثلاثاء - ١٩ مايو ٢٠٢٠

تحدث الإعلامي يوسف الحسيني في حلقة اليوم من «حصة تاريخ» على «نجوم إف.إم» عن ظهور الترام لأول مرة في القاهرة.

وقال إنه في اول أغسطس عام 1896، خرج القاهريون من بيوتهم وامتدوا في الشوارع من بولاق وحتى العتبة لمشاهدة المخلوق الجديد الذي اعتبروه «عفريتًا» وهو الترام الذي تم تشغيله للمرة الأولى من قبل الشركة البلجيكية وتضمن 9 خطوط كانت تخرج جميعها من العتبة وحتى أطراف العاصمة.

وخلال التشغيل الأول كان يركب الترام ناظر الأشغال حسين فخري وكبار رجال الدولة ليشهدوا هذا الحدث العظيم وسط انبهار القاهريين حولهم، كما كان في الترام مندوب جريدة المقطم الذي كتب تغطية في الجريدة عن هذا الحدث وهذا العملاق الذي يتحرك ليس بفعل بشر وإنما بفعل «البرق المختزن في الكهرباء» كما وصف في مقالته.

وساعد الترام على تغيير الحياة في القاهرة بشكل كبير، فكان اول أشكال الحداثة والتقدم التي يتصل بها المصريون، وأصبح التنقل داخل العاصمة أمر أسهل ما ساعد على ربط الأحياء ببعضها بعد عزلتها وهذا ساعد على فتح أبوبا عمل في أماكن أخرى مع توافر وسيلة مواصلات سريعة ومتوفرة تستطيع نقلك من بيتك إلى عملك، كما ساعد على توسع حركة العمران.

وازدهرت حركة التجارة خاصة في وسط البلد والعتبة وهو ما استمر إلى الآن بفعل الترام، الذي انتشرت محطاته في تلك المناطق ما سهل حركة التجارة والبيع.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك