تستمع الآن

«تجلي»| محمد عمران.. علّمه «النقشبندي» وتعاون مع عبده داغر و«عبد الوهاب» و«الموجي»

الجمعة - ١٥ مايو ٢٠٢٠

تحدثت آية عبد العاطي في حلقة اليوم من «تجلي» على «نجوم إف.إم» عن المنشد الكبير محمد عمران.

وقالت إن عمران وُلد في مدينة طهطا في سوهاج وفقد بصره بعد عام واحد فقط، فتعلم القرآن الكريم في الكتاب، لكن الصدفة التي غيرت حياته أن الشيخ سيد النقشبندي قرر العيش في طهطا بعد زواجه، فنشأت تلك العلاقة بينهما كتلميذ وأستاذه، وأصبح عمران مرافقًا للنقشبندي طوال الوقت يتعلم منه الإنشاد والقراءة، وأصبح يصطحبه إلى ليالي الإنشاد.

وبعد فترة من التعلم رأى النقشبندي أن على محمد عمران أن يتعرض لعالم أوسع وبتعلم النغم الموسيقي، ولهذا أوصاه بالذهاب إلى القاهرة وهناك تعلم في مدرسة الموسيقى للمكفوفين، وقاده القدر أن يعمل معها مؤذن في مسجد شركة حلوان للمنسوجات.

كان محمد عمران شغوفًا بكافة أنواع الموسيقى العربية والتركية والهندية وأخرى لدرجة أن مكتبته احتوت على 12 ألف شريط موسيقي، إلى أن قابل الموسيقار عبده داغر وكونا ثنائيًا رائعًا فعلمه داغر العزف على الكمان والعود وكيفية قول المقام الموسيقي بأكثر من طريقة، وقد تعاون محمد عمران مع أكثر من موسيقار بينهم محمد عبد الوهاب والموجي وسيد مكاوي.

تم اعتماد الشيخ عمران كمنشد في السبعينيات بالإذاعة المصرية وله تراث كبير فيها، ويمكنك سماعه يوميًا في إنشاد «الليل أقبل والوجود سكون» أو في مقدمة برنامج «بلاغة الرسول» أو في برنامج «قطوف من حدائق الإيمان».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك