تستمع الآن

«تجلي»| الشيخ علي محمود.. لُقّب بـ«بسيد القراء وشيخ المنشدين» وتعلم على يديه الشيخ رفعت وأم كلثوم

السبت - ٠٩ مايو ٢٠٢٠

تحدثت آية عبد العاطي في حلقة اليوم من «تجلي» على «نجوم إف.إم» عن القارئ والمنشد علي محمود.

وقالت إن الشيخ علي محمود لُقب بسيد القراء وشيخ المنشدين فكان يتجول بسهولة بين المقامات الموسيقية وقالوا إن صوته يحمل كل الآلات الموسيقية.

وأوضحت أن الشيخ كان يرفع أذان مسجد الحسين في كل عام هجري بمقام مختلف، ويستمر على نفس المقام طوال العام ويغيره في العام التالي وهكذا.

وُلد الشيخ في حي الجمالية عام 1878 وتعرض لحادث خلال صغره أفقده البصر وهذا جعل كل همه في حفظ وتجويد القرآن وعلومه، فحفظ القرآن الكريم ثم درس التجويد والمقامات الموسيقية وكذلك الفقه فأصبح لديه علم بفروع كثيرة، وهذا ما جعله معلمًا لكثير من القراء والمنشدين والملحنين وحتى الفنانين الكبار، فخرج من بين يديه الشيخ محمد رفعت والشيخ طه الفشني والشيخ كامل يوسف البهتيمي، وكذلك الملحن الكبير زكريا أحمد، وحتى الموسيقار محمد عبد الوهاب والفنانة كوكب الشرق أم كلثوم والفنانة أسمهان.

وكان انضمام الشيخ علي محمود لإذاعة في عام 1939 في يوم اثنين، وقرأ الفاتحة وأول ربعين من سورة البقرة ومن يومها أصبح الجمهور ينتظر كل يوم اثنين ليستمع للشيخ علي محمود، لكن بعد موته لم تكن هناك سوى تسجيلات معدودة للشيخ لعدد من السور القرآنية الكبيرة وعدد من الابتهالات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك