تستمع الآن

«تجلي»| الشيخ عبد العظيم زاهر.. زيّن صوته أبرز مشاهد «في بيتنا رجل» وخصصت له الإمارات طابع بريد

الأحد - ١٧ مايو ٢٠٢٠

تحدثت آية عبد العاطي في حلقة اليوم من «تجلي» على «نجوم إف.إم» عن الشيخ عبد العظيم زاهر.

وأوضحت أنه في واحد من أبرز مشاهد الفيلم الشهير «في بيتنا رجل» عندما يخرج الفنان عمر الشريف من منزل الأسرة وقت الفجر ليهرب، تخلوا الخلفية تمامًا عن أي صوت سوى صوت الأذان الذي اختار المخرج هنري بركات أن يكون بصوت الشيخ عبد العظيم زاهر بعدما سمعه في الإذاعة.

وأوضحت أن للشيخ عبد العظيم زاهر موقف آخر في الإذاعة حيث انضم لها في عام 1936، وقتها كانت تحت إدارة أجنبية، وكانت الإدارة ترى أن على العاملين بالإذاعة وخاصة المقرئين أن يلتزموا بكافة القرارات دون مناقشة وكان ردهم أنه يكفيهم الشرف بأن يكونوا في إذاعة يديرها أجانب، لكن الشيخ عبد العظيم قال لهم إنهم هم من يتشرفون بانضمامه لهم، فوقع خلاف ومنعوه من التلاوة على إثره.

وبعد هذا الموقف انضم الشيخ محمد رفعت للشيخ عبد العظيم وامتنع عن التلاوة حتى عودته، كما وردت مخاطبات القراء بعودة الشيخين، فلم تملك الإدارة إلا ان أعادتهما.

حفظ الشيخ عبد العظيم زاهر القرآن الكريم في سن العاشرة بقريته في القليوبية، ودرس القراءات في القاهرة وأقام فيها، وبدأ بإحياء المآتم والليالي الرمضانية حتى ذاع صيته وأصبح في مصاف القراء في مصر، وجاب أيضًا الدول العربية، لكنه كان له أثر كبير في الإمارات التي خصصت له طابع بريد باسمه وصورته.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك