تستمع الآن

«تجلي»| أبو العينين شعيشع.. استكمل تسجيلات الشيخ رفعت بعد وفاته وكان ثاني نقيب للمقرئين

الأربعاء - ٠٦ مايو ٢٠٢٠

تحدثت آية عبد العاطي في حلقة اليوم من «تجلي» على «نجوم إف.إم» عن القارئ الشيخ أبو العينين شعيشع.

وقالت إن الشيخ أبو العينين أحب القرآن الكريم من صغره ففي الوقت الذي كان يلعب فيه أقرانه من الأطفال، كان هو يهوى الذهاب إلى ليالي القرآن الكريم والعزاءات للاستماع إلى قراءات الشيخ، ورغم أن أبيه كان يريد له أن يصبح ضابطًا للشرطة، إلا أنه عقب موته في سن التاسعة أدخلته أمه إلى كتاب قريته بيلا في كفر الشيخ.

أتم الشيخ شعيشع حفظ القرآن الكريم في عامين فقط، وجوده وأصبح معروفًا في قريته بصوته العذب، كما أنه أحب الشيخ محمد رفعت وكان يقلد صوته أحيانًا، وكان يذهب إلى منزل العمدة للاستماع إلى صوته في الإذاعة.

لكن المفارقة أن الشيخ أبو العينين شعيشع قابل الشيخ محمد رفعت الذي أثنى على صوته وأنه شبيه به، بل كان له دور هام بعد موت الشيخ رفعت في حفظ تسجيلاته.

فقد كانت تسجيلات الشيخ محمد  رفعت منزلية تقدم بها محبوه ومستمعوه حيث كانوا يسجلونها على أسطوانات شمعية والتي كانت تفقد منها بعض الآيات عند قلبها على الوجه الآخر للتسجيل، وهنا جاء دور الشيخ شعيشع الذي عهدت إليه الإذاعة لاستكمال الآيات الناقصة في تسجيلات الشيخ رفعت لتشابه صوتهما.

كان الشيخ شعيشع من الداعين لإقامة نقابة للمقرئيسن مع الشيخ عبد الباسط والشيخ البنا، وقد تولى رئاستها بعد رئيسها الأول الشيخ عبد الباسط عبد الصمد، وقام بأنشطة عدة منها مسابقات محلية ودولية لقراءة القرآن واكتشاب مواهب جديدة من شباب القراء.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك