تستمع الآن

بعد وصفها بـ«وزيرة المالديف وشئون الأكابر في الخارج».. نبيلة مكرم: «تعرضت للإساءة من ولاد بلدي وبعذرهم»

الثلاثاء - ٠٥ مايو ٢٠٢٠

حرصت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الرد على الاتهامات الموجهة لها بالتفرقة بين المصريين في الخارج ووصفها بـ”وزيرة المالديف وشئون الأكابر في الخارج”.

وقالت نبيلة مكرم في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، يوم الاثنين، إنها تتفهم جيدا هجوم البعض عليها وتعرضها للانتقاد، مؤكدة أن تلك هي ضريبة العمل العام ويجب تحملها، موضحة: “تعرضت للإساءة من ولاد بلدي وبعذرهم”، مستطردة أنه لا يمكن إرضاء جميع الأطراف.

وعلى من يطلقون عليها مثل تلك الألقاب، قالت: “وزيرة المالديف دي اللي راحت الكويت والسعودية أثناء الحوادث الفردية اللي حصلت لمصريين هناك.. وزيرة الفنانات هي نفس الوزيرة اللي راحت للطلبة المصريين اللي تم احتجازهم في السودان، وهي نفس الوزيرة اللي راحت زارت المصابين والمتوفين المصريين في انفجار الأردن”.

وأضافت: “وزيرة شئون ولاد الأكابر في الخارج هي نفس الوزيرة اللي سافرت إلى نيوزيلندا لتقف بجانب الأسر المصرية التي فقدت أزواجها في حادث المسجد هناك”.

وأشارت وزيرة الدولة للهجرة إلى أن «الإساءات تعطي خبرة في الحياة وكيفية التعامل مع الواقع»، مؤكدة أنها مكلفة بملف وأمانة معينة أقسمت فيها أمام رئيس الجمهورية.

وكانت النائبة الكويتية صفاء الهاشم، هاجمت السفيرة نبيلة مكرم، قائلة: «هل أنتِ عاجزة عن وضع خطة إجلاء لمواطنيك في الخارج والإعلان عنها؟ ولماذا لا تقومين بمسؤولياتك في تطمين الجالية وبث روح التفاؤل أم أن تصريحاتك يفهم منها (أعذرونا يا عمالة والأولوية مش ليكم! ‏الأولوية لمن هم في جزر بالي والمالديف والفنانين!)».

وهو ما ردت عليه الوزيرة، موضحة: “أنا وزيرة مصرية في الحكومة المصرية أحترم دولتي ومؤسساتها ومهام منصبي، كما أحترم دولة الكويت قيادة وشعبا، ولن أرد الإساءة، ولكن سأقوم بشرح عدد من النقاط لأبناء وطننا بالخارج؛ حتى لا يتم التأثير عليهم، وهي أن وضع خطة الإجلاء للعالقين بالخارج ليست من مهام وزارة الهجرة، بل تقوم بها لجنة رفيعة المستوي بقيادة رئيس الوزراء وتشارك بها وزارات الهجرة والخارجية والصحة والطيران”.

وأوضحت: “لا نفرق بين أبنائنا سواء في المالديف أو الكويت، أو غيرهم، فمثلما تتحرك الدولة لنجدة عامل تعرض للظلم وتتابع مطالب فتح إجازات العاملين بالخارج تتحرك لنجدة العالقين في جزر بعيدة”.

وكان المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، كشف أن هناك ما يقارب من 5600 مصري من المخالفين لقواعد الإقامة وضحايا تجار التأشيرات في دولة الكويت، متواجدين الآن في مراكز الإيواء.

وأضاف “سعد”، أن الدولة المصرية تعمل حاليا على إعادتهم خلال أيام، مثمنًا جهود السلطات الكويتية في التعامل مع الموقف.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك