تستمع الآن

بعد ظهوره في مسلسل «الاختيار».. القصة الحقيقية للشهيد «علي علي»

الأربعاء - ٢٠ مايو ٢٠٢٠

شهدت واقعة كمين البرث في عام 2017، ملحمة بطولية من أعضاء الكتيبة 103، بعدما استشهد وأصيب 25 من أبطال القوات المسلحة، ومقتل أكثر من 40 تكفيريا وتدمير 6 عربات.

وخلفت ملحمة “كمين البرث” قصص بطولية لا تنتهي للشهداء استمرت حتى آخر لحظات حياتهم بين النيران، وعلى رأسهم الشهيد أحمد صابر منسي، الذي يقدم مسلسل “الاختيار” قصة حياته حاليًا.

“العسكري علي من الشجعان”.. جملة قصيرة تختصر قصة بطولة كان بطلها الشهيد علي علي السيد في شمال سيناء.

ولد “علي علي علي السيد” في مركز الجمالية بمحافظة الدقهلية، وطلب عند التحاقه بالخدمة في القوات المسلحة أن يسافر إلى شمال سيناء لمحاربة الإرهاب.

واستشهد بعدما واجه تكفيري يحمل “رشاش متعدد” وكان يستعد لتوجيه الطلقات للمجموعة المقاتلة بالجيش، لكنه حمى مجموعته وأصيب بـ60 طلقة في ظهره، وجعله ساترًا لتلك الطلقات.

“علي علي” استشهد دفاعًا عن زملائه بعد صد هجوم العناصر الإرهابية التي شنت هجوما على “مربع البرث”، حيث كشف بيتر ميمي مخرج مسلسل “الاختيار” عن كواليس استشهاد العسكري بعد ظهوره في حلقة الأمس من المسلسل.

وأشار إلى أن علي علي أصيب بطلقات نارية في ورفض الاستسلام وظل ممسكا ببندقيته من أجل منع التكفيريين من استكمال هجومهم على الكتيبة.

وأعاد بيتر ميمي نشر تدوينة تتحدث عن بطولات “علي علي”، عبر صفحته على “فيسبوك”، حيث قالت: “العسكرى «علي» لقوا في جثته أكثر من 30 طلقة وظل يقاتل عشان يدافع عن جثث زمايله! متخيلين احنا بنتكلم عن بطولة شكلها ايه؟!!!.. ولا أفلام ومسلسلات الدنيا تكفي ولا توصف المشهد ده”.

فيما قالت والدة الشهيد: ابني طلب الشهادة مرتين من قبل، كما أنه أكد: “يا أمى أنت ميتلك 6 عيال في القبر وأنا هبقى السابع بس هكون شهيد، أنا نفسي أموت شهيد”.

وتابعت: “كان يشعر أنه لن يعود مرة أخرى قبل سفره إلى سيناء، حضنني وسافر، لكن أنا قدمت بطل لمصر”.

كما قال والده: “فخور بابني وما قدمه للدفاع عن مصر، فهو استقبل 36 طلقة فداء لزملائه في الكتيبة، وكان نفسه يموت شهيد”.

فيما خلد اسم الشهيد الراحل في أغنية “قالوا إيه”، من خلال مقطع “العسكري علي من الشجعان.. مات راجل وسط الفرسان”.

يذكر شهداء الكتيبة 103 صاعقة هم: البطل عقيد أركان حرب «أحمد صابر المنسي»- البطل نقيب «أحمد عمر الشبراوي»- البطل ملازم أول « أحمد محمد حسنين» – البطل عريف «محمد السيد رمضان»- البطل جندي «محمود رجب فتاح» – البطل جندي «محمد صلاح جاد عرفات» – البطل جندي «علي علي علي السيد» – البطل جندي «محمد عزت إبراهيم» – البطل جندي «مؤمن رزق أبو اليزيد» – البطل جندي «فراج محمد أحمد»- البطل سائق «عماد أمير يعقوب» – البطل جندي «محمد محسن»- البطل جندي «أحمد محمد نجم» – البطل جندي «علي حسن الطوخي» – البطل جندي «محمود صبري محمد»- ومن قوات المدفعية البطل النقيب «محمد صلاح محمد».

أسماء شهداء الكتيبة 83 صاعقة وهم: البطل ملازم أول «خالد محمد المغربي» – البطل جندي «محمد محمود فرج» – البطل جندي «أحمد العربي مصطفى» – البطل مندوب مدني «صبري».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك