تستمع الآن

بعدما أثارت صوره جدلا واسعا.. رئيس المركزي للتعمير يوضح وضع مباني محور الملك سلمان بالهرم

الثلاثاء - ١٢ مايو ٢٠٢٠

أثارت صورا منتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمحور الملك سلمان، الذي يمر بجانب أحد المباني في منطقة الهرم، حيرة الجمهور بسبب ملاصقة الكوبري الذي يتم تنفيذه للعمارات المبنية بجواره بشكل غريب.

وقال المهندس اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، مساء الإثنين، إن المباني الملاصقة لمحور الملك سلمان لن يضار أحد بها، وسيتم تعويض المتضررين طالما أن المبنى ليس مخالفا.

وأضاف نصار: “في ناس بتختار أنها تفضل في المبنى دي خلاص، لكن اللي هيمشي ياخد تعويضه وتم تحديد قيمة التعويض، ولكن المخالف لن يتم تعويضه وليس له أي تعويض”.

وأكد رئيس الجهاز المركزي للتعمير أنه يحتاج عشرات السنين لإزالة هذه البنايات ثم بناء بديل لها ثم البدء في المحور، ولكن الأفضل تشكيل لجنة لتحديد قيمة الوحدة أو المبنى وتعويض المضار من المحور إذا قرر ترك وحدته، ومن يختار البقاء في الوضع الحالي لا تعويض له.

ووأوضح أن عرض هذا الشارع 40 مترا وعرض الكوبري 30 مترا ويربط في تلك المرحلة بين المنيب ومحور صفط اللبن.

وأكد أن طول المحور 12 كيلو مترا منهم7 كم كباري وسيتم تنفيذه خلال عامين، موضحا أن السكان في هذا المكان كانوا متعاونين جدا مع الحكومة في البناء.

وأكد رئيس الجهاز المركزي للتعمير: “لو انتظرنا التفاوض مع السكان على التعويضات هنفضل 20 سنة عشان نبتدي عمل في المحور”، مضيفًا: “العمارات المخالفة ليس لها تعوض نزع ملكية، ولكن لها تعويض اجتماعي ولكن ليس بنفس قيمة التعويض المحددة من الدولة للعمارات غير المخالفة، المسار الخاص بالمحور تم تخطيطه بشكل علمي مدروس، في ناس بتختار أنها تفضل في العمارات، مشيرًا إلى أن “إحنا شغالين واللي عايز تعويض هنعوضه”، والمحور الرابط بين الدائرى الجنوبي والدائرى الشمالي هو مشروع عملاق ولن يتوقف برفض السكان لترك العقارات الملاصقة له.

من جانبه، قال هانى صبحي، أحد سكان العقار الملاصق لمحور الملك سلمان بالهرم، في تصريحات نقلتها صحيفة “اليوم السابع”، إنه يسكن في العقار الملاصق مباشرة للمحور، مردفا: “فوجئنا ببدء البناء في رمضان الماضى، وأن المحور أمام العقار، وبدأت الأمور تتضح أكثر منذ شهرين، ووجدت المحور في “البلكونة” منذ شهر”.

وأضاف: “كلنا مستاءين، حيث تم منع الشمس والهواء، لا يوجد أي مسافة بين البلكونة والمحور وملتصقة تماماً”، مردفا: “معى رخصة للمكان من حى العمرانية وتم دخول الكهرباء والماء والغاز، وكان ذلك عامي 2009 و2010، معانا رخصة من الحى وكل شقة لها عقودها الموثقة والمسجلة”.

وتابع: “معنديش مانع أنقل لو تم نقلى لمكان أفضل من ذلك، وهل الشركة تضمن لنا أنه مع الوقت مش هتحصل لنا مشكلة؟”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك