تستمع الآن

الصديق المقرب من الشهيد أحمد منسي يروي موقفا مثيرا عند دفنه بجوار والده

الخميس - ٢١ مايو ٢٠٢٠

روى رأفت بلاط المحامي، صديق الشهيد أحمد منسي، في ظهوره الإعلامي الأول أبرز ذكرياته مع الشهيد الراحل وموقفا مؤثرا وصعبا عند دفنه بجواره والده.

وقال في تصريحات تليفزيونية: “تقريبا دامت فترة صداقتى مع الشهيد أحمد منسى 10 سنوات ولما قعدنا مع مؤلف المسلسل طلب منا أن نحكى كل شيء، واكتشفت أنه أظهر فى المسلسل كل شيء حكيته، وما نراه فى المسلسل يمثل 40% من شخصية أحمد منسى، أعلم أنه لا أحد يصدق، وتعلمت من شغلى أن المجاملة كالإهمال تؤدى إلى الوفاة وشهادتى فى منسى مجروحة”.

وأضاف: “ما كنتش عاوز حد يعرف إن أنا صديق منسى وتمنيت أن يكون البقاء للصداقة لأنها كانت علاقة فى الله، لما حكينا للدكتور باهر دويدار المؤلف قعدنا يوم كامل جمع فيه الشخصية وكل العاملين فى المسلسل اهتموا بأدق التفاصيل لأنهم حسوا بالشخص الذى نتحدث عنه وعلشان كده عملوا حاجة لم تكن متوقعة وده رزقهم، منسى كان يقرأ فى كل المجالات فى الاقتصاد والسياسة والاجتماع، ومنسى كان مرتبطا ارتباطا عميقا بقصة خالد بن الوليد، لأنه لم يهزم قط حتى عندما واجه الرسول صلى الله عليه وسلم”.

وأشار: “منسى وهو فى 6 ابتدائى كان يتمنى أن يموت شهيدا كان بيقول نفسى لما أموت أندفن بالملابس اللى مت بيها وأتمنى أكون لابس أفارول نضيف وهذا ما حدث، أنا تلقيت خبر استشهاده من أحد الأصدقاء وافتكرته مقلب، وكان دايما بيعمل مقالب وآخر كلمة كتبها لى أصبر واثبت واحتسب، وأنا ما صدقتش الخبر قعدت أكلم الشهيد وائل كمال، وقالى مش فاهم حاجة شوية وأكلمك، وزوجتى قالت لى أنت ما زعلتش على أخوك زى ما زعلت على منسى”.

منسي صاحي

وتابع أن منذ أن رأى منسي في المستشفى كان نائما في منتهى السكون والسكينة، مشيرا إلى أن الدورة الدموية للمتوفي تتوقف، لكن الشهيد لا، وهذا ما حدث من منسي، لآخر لحظه ينزف حتى لحظة الدفن.

وأوضح أن النزيف كان بسبب جرح قطعي أسفل فروة الرأس طولة سنتي ونصف، وكسر في قاع الجمجمة، فقط أما باقي جسده كان خاليا من الإصابات، وعلى الأرجح هي ليست طلقة لأن الطلقة يكون لها مكان للخروج، ويبدو أنها شظية طلقة دخلت في رأسه وهو مستلقي خلال تعامله مع التكفيريين، ومع النزيف استشهد، مشيرا إلى أنه فقط كان هناك كدمة أسفل عينيه يبدو أنها بسبب ارتطام رأسه بالأرض.

أما يوم الدفن، قال إنه عند الدفن يتم وضع المتوفي على جانبه الأيمن، وفي الحالة الطبيعية اليد إما تنزلق إلى جانب الجسد أو يكون بها حاله تيبس بعد مرور 36 ساعة على وفاته، لكن ما حدث أن يده تحركت حركة كاملة حتى حضن والده.

ووصف هذه اللحظة أنهم جميعا قالوا “منسي صاحي”، فيما انهار الرجل الذي كان يساعدهم في الدفن، وحاول أن يزيح يديه لكنهم طلبوا منه أن يتركها كما هي لأنه كان يحب والده كثيرا.

الاختيار” بطولة أمير كرارة وأحمد العوضى ودينا فؤاد وسارة عادل وضياء عبد الخالق وعدد كبير من ضيوف الشرف، تأليف باهر ‏دويدار وإخراج بيتر ميمي وإنتاج شركة سينرجي‎.‎

يتناول المسلسل حياة أحمد صابر المنسي – قائد الكتيبة ‏‏103 صاعقة – الذي استشهد فى كمين “مربع البرث”، بمدينة رفح ‏المصرية ‏عام 2017، أثناء التصدي لهجوم إرهابي في سيناء، ‏على أن يُظهر العمل العديد من الجوانب الاجتماعية والإنسانية ‏في حياة البطل ‏الراحل‎.‎


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك