تستمع الآن

«البحوث الفلكية» تكشف حقيقة تعرض مصر إلى موجات تسونامي

الإثنين - ٠٤ مايو ٢٠٢٠

كشف الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، عن حقيقة تعرض السواحل المصرية إلى موجات تسونامي خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن ما تردد بشأن ذلك لا أساس له من الصحة.

وأكد جاد القاضي في بيان صادر عن البحوث الفلكية، أن تحذيرات تسونامي بمنطقة الزلزال الذي وقع في جزر كريت لا تمثل أي تهديد أو خطورة على السواحل المصرية، وذلك طبقًا للبيانات الصادرة من محطات قياس شدة المد البحري التي المنتشرة على طوال السواحل المصرية.

وشدد معهد البحوث الفلكية، على ضرورة مراجعة المعهد من أجل تدقيق البيانات لدرء الشائعات التي انتشرت مؤخرا بشأن تعرض مصر إلى موجات تسونامي.

كانت الشبكة القومية للزلازل في مصر، قد رصدت السبت الماضي، زلزالا شمال محافظة مطروح إلا أنه لم يسفر عن أي خسائر.

وسجلت محطات الشبكة القومية للزلازل هزة أرضية، على بعد 200 كيلومتر شمال مرسى مطروح، على إحدى جزر كريت، داخل البحر المتوسط، بقوة 6.2 درجة على مقياس ريختر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك