تستمع الآن

استشاري الأوبئة بـ«الصحة العالمية»: لا علاج لـ«كورونا» قبل عام من الآن

الإثنين - ١١ مايو ٢٠٢٠

أكد الدكتور أمجد الخولي استشاري الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية، عدم التوصل إلى مصل نهائي لعلاج فيروس كورونا، مشددا على أن هناك أبحاث تجرى على عدد من اللقاحات.

وأشار أمجد الخولي خلال مداخلة هاتفية عبر قناة “اكسترا نيوز”، إلى أن الأبحاث التي تجرى على عدد من اللقاحات لم تصل إلى نتائج إيجابية، مشددا على أن من يثبت فاعليته سيتم الإعلان عنه وتصنيعه.

وأضاف استشاري الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية: “المرحلة التجريبية تأخذ وقتًا ومتوقع أن يكون المصل متوفرًا خلال عام من الآن”، موضحا: “من الصعب التحكم في التجارب العلمية وربطها بزمن محدد، ومن الوارد إعادة بعض التجارب وإضافة مستحضر جديدة أو تقليلها للوصول إلى المصل”.

وتابع: “في الظروف العادية عند اكتشاف فيروس جديد يستغرق الأمر عدة أعوام للوصول إلى مصل”، منوها بأن فيروس كورونا لا يشبه فيروس سارس لأن الأخير طريقة انتشاره مختلفة ونسبة الإصابات به كانت منخفضة.

واستطرد: “من الصعب جدا المراهنة على حدوث ضعف للفيروس خلال الفترة المقبلة، خاصة أننا نكتشف عنه معلومات جديدة كل يوم، كما توصلنا إلى معرفة التركيب الجيني للفيروس وطرق انتشاره ومعرفة طرق الحماية الشخصية والإجراءات التي تؤدي لمنع انتشاره”.

كانت وزارة الصحة والسكان، قد أعلنت تسجيل 436 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا لفيروس كورونا، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 11 حالة جديدة.

وأشارت وزارة الصحة والسكان في بيان أمس الأحد، إلى أنه تم خروج 73 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 2075 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 2556 حالة، من ضمنهم الـ 2075 متعافيا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك