تستمع الآن

إدوارد: غيرت طائفتي المسيحية للأرثوذكسية بسبب حبي لزوجتي

الخميس - ١٤ مايو ٢٠٢٠

كشف الفنان إدوارد، عن أنه غير طائفته الدينية بسبب ارتباطه بالفتاة التي كان يرغب فى الزواج منها ولكنه لا يغير مبادئه.

وقال إدوارد في لقاء ببرنامج “شيخ الحارة والجريئة” مع المخرجة إيناس الدغيدي: “أنا غيرت طائفتي الدينية عشان كنت بحب مراتي وعايز أتجوزها وفى نفس الوقت شفت قد إيه هي كانت ملتصقة بالكنيسة والصلاة، ولقيت مستقبل أولادي الديني أفضل معها”.

وأوضح إدوارد، أن زوجته أكثر تدينًا منه وتسببت فى تقربه من الطائفة الأرثوذكسية، مضيفًا: “فكرت في مستقبل أولادي إنهم لما يبقوا مع أمهم هيكونوا متدينين وأنا قربت جدًا من الطائفية الأرثوذكسية ومبسوط فيها، وبروح كل أسبوع الكنيسة”.

وعن اتهامات استمراره في الوسط الفني بالواسطة، رد قائلاً: “عمر ما الواسطة هي اللي خلتني أمثل وكنت طول عمري أنتظر التليفون يرن ويجي لى شغل، وأنا مؤمن أن الممثل شغله هو اللي هيشغله والناس اللي بتشتغل بالواسطة مش هتكمل”، مستشهدًا على كلامه بتنوع المسلسلات والأفلام وكمية النجوم الذين شارك معهم مما يدل على جدارته الفنية.

كما اعترف إدوارد، بأن أعماله السيئة أكثر من الجيدة في مسيرته الفنية، ولكنه أيضًا قدم أعمالاً قوية وجميلة على الساحة الفنية، قائلاً: “عندي أدوار وحشة وأدوار حلوة كتير قدمتها ولكن أدواري الوحشة أكثر من الحلو”، كما عبر عن ندمه على المشاركة في فيلم “مهمة في فيلم قديم” مع فيفي عبده بسبب سوء السيناريو وعدم جاهزيته لبطولة الفيلم.

وعبر عن ندمه على المشاركة في فيلم “أحاسيس”، قائلاً: “يا ريتني ما عملت فيلم أحاسيس وعمري ما اتكلمت عليه ولا كنت بحب أتكلم عنه، وأنا عملته عشان مخرج الفيلم منتج كبير وهو هاني جرجس فوزي، وطلب مني أعمل الفيلم معاه وهو وقف جنبي في بداياتي بفيلم بحب السينما ولم أقدر أرفض له طلبه”.

وأكد أن مشاركته في فيلم “أحاسيس” أثرت عليه وقللت من جمهوره خاصة أن شريحة كبيرة من جمهوره أطفاله، مشيرًا إلى أن الفيلم فكرته جميلة ولكن لا يليق بإدوارد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك