تستمع الآن

أحدهم حضره 16 ألف مدعو.. حفلات زفاف عبر الإنترنت بسبب كورونا

الأربعاء - ٠٦ مايو ٢٠٢٠

مع تزايد إجراءات الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي، وفرض حظر التجوال في معظم دول العالم بسبب انتشار فيروس كورونا، تبخرت آمال البعض بشأن الزواج في ظل تحذيرات من الزحام خوفًا من العدوى.

وفي تجربة جديدة، قرر 3 أشخاص من جنسيات مختلفة عقد قرانهم عبر الإنترنت، من خلال تطبيق “زووم”، بعد أن اجبرهم فيروس كورونا على إلغاء خطط الزواج.

وشملت الجنسيات التي قررت اتخاذ تلك الخطوة، من الولايات المتحدة الأمريكية، والهند، والفلبين، حيث تجمعوا تحت شعار “نريد أن يعرف أطفالنا في المستقبل أنه حتى وقت الحجر أمكننا أن نحب”.

وفي الهند، عقد حفل زفاف كيرتي وسوشين وهما من مدينتين تحت الحظر بسبب كورونا، حيث قالت كيرتي: “كنا قد حجزنا المنتجع بالفعل واعتزمنا السفر لإقامة حفل الزفاف إلى أن انتشر فيروس كورونا”.

وتابعت: “كان حفل الزفاف على الإنترنت تجربة مختلفة للجميع، حيث دعونا الجميع الذين جلسوا في بيوتهم وكانوا يرقصون في أماكنهم، وارتدى الجميع ملابس السهر واستعدوا للزفاف”.

وأشارت إلى أن الأقارب عقدوا عروض ترفيهية عبر تطبيق “زووم”، موضحة أن البث الحي شاهده 16 ألف شخص، وفقا لـ”بي بي سي”.

وفي سان خوسيه بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث عقد قران براندون وميسا في الفناء الخلفي لأحد زملاء العمل.

وأشار الزوجان إلى أنهما كانا متحمسين للزواج في قاعة المحكمة، معربين عن سعادتهما لأن الأمر تم بهذه الطريقة.

وتابعت ميسا: “قررنا قبل 4 أيام أن نعقد زفافنا، وكان الحضور كبيرا على (زووم)، وحضر أشخاص من معظم القارات، بما فيهم والدي الذي خضع لعملية جراحية وكان الأمر ممتعًا”.

ووجهت رسالة إلى جميع من يشاهدوها، قائلة: “أشجعكم على أن تفعلوا كما فعلنا، وتأكدوا من وجود التكنولوجيا المطلوبة”.

وعقد القران الثالث في مانيلا بالفلبين، حيث احتفل فيانكا وكوبي بزفافهما عبر الإنترنت، مشيرين إلى أنهم عقدا الخطبة أواخر العام الماضي في البرتغال.

وقال فيانكا: “خططنا للزواج هنا في الفلبين خلال شهر نوفمبر، والآن مع الوباء وعدم وضوح الرؤية في المستقبل قررنا أن نتزوج، وجمعنا أحبائنا وأصدقائنا الذين قالوا إنها المرة الأولى التي حضروا فيها حفل زفاف حيث أمكنهم رؤية مشاعر العروسين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك