تستمع الآن

وزير التعليم يحذر الأهالي من شراء الأبحاث: اختبارات شفوية أول سبتمبر لمناقشة الطلاب في أبحاثهم

الثلاثاء - ١٤ أبريل ٢٠٢٠

حذر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، الأهالي الذي يقومون بشراء المشاريع لأبنائهم، بأن الوزارة قررت أن تقوم في أول سبتمبر بعمل اختبارات شفوية للطلاب الذين قدموا مشروعاتهم البحثية.

وقال الدكتور طارق شوقي، يوم الاثنين، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب: “نحن نكمل منظومة ضخمة أطلقت منذ 4 أسابيع، والمكتبة التي أطلقناها من 19 مارس دخل عليها أكثر من 60 ملوين مشاهدة وهو رقم مبهر يدل على تغير عميق في استغلال هذا النوع من المعرفة”.

وأضاف: “عملنا أيضا منصة بث مباشر تذاع عليها المراجعات من أفضل الأساتذة باللغتين العربية والإنجليزية، فيديو من اتجاهين وكل حصة افتراضية فيها 10 آلاف طالب على الأقل، وحاليا يتم امتحانات إلكترونية لأولى وثانية ثانوي وماشيين كويس جدا كل أسبوع، وعملنا مشروعات بحثية من 3 ابتدائي لـ3 إعدادي لطلاب للتعليم العام والفني وطلاب الدمج والخاصة وطلاب المنازل وأبنائنا في الخارج، واليوم أضفنا لكل هذا وضعنا منصة إدارة تعلم بحيث كل فصل حقيقي في المدرسة يناظره فصل افتراضي وفيه مليون و400 ألف فصل افتراضي شغال ونتكلم عن قرى ونجوع استفادت من هذه الخدمات”.

وتابع: “قلنا كثيرا وواضح إن فيه ناس تستسهل وقررنا الآتي الدولة لن تسمح بهذا الستثمار الكبير ان يضيع لمن لا يريد أن يتعلم وهذا ظلم للناس المجتهدة، وفيه مدرسين ومديرين في النيابة العامة لأنه ثبت عليهم بيع أبحاث أو مقايضة الطلاب بكود المنصة، وحذرت هذا من أسبوع، وكلمنا مديري المديريات للشد بقبضة من حديد على من يخرب نهجنا، في سبتمبر عند بدء العام الدراسي الجديد بعد كورونا أو أسبوعين سيكونوا امتحانات شفوية لجميع الطلاب اللي عملوا مشاريع وكل مجموعة ستجلس أمام لجنة اختبار وتعرض مشروعهم، ولو هما عملينه طبعا سيعرض بكل سلاسة وعكس ذلك سيعرف تماما أنه مش شغله، ولو هذا حصل سيكون فيه إجراءات ضد هؤلاء الطلاب وسيطلب منهم امتحانات إضافية أو مواد أخرى، مفيش داعي الأهالي يوضعوا أولادهم في هذا الموقف”.

وأوضح وزير التربية والتعليم أن هذه الخطوة ستكشف إذا كان الطالب بذل مجهودا بنفسه في إنجاز بحثه أم أنه اعتمد على أبحاث جاهزة لم يتعب فيها.

وكان قد أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، عن طرح الوزارة مسابقة لتحفيز المديريات والإدارات التعليمية والمعلمين في التفاعل مع التقنيات والحلول التي طرحتها الوزارة مؤخرًا في التواصل مع الطلاب.

وقال وزير التربية والتعليم : سيتم اختيار أفضل مديرية تعليمية وأفضل إدارة تعليمية وأفضل معلم وأفضل مشروع بحثي، مشيرًا إلى أنه سيتم الإعلان لاحقًا عن كافة التفاصيل الخاصة بهذه المسابقة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك