تستمع الآن

وزير التعليم العالي: مصر حصلت على عينات من عقار ياباني لعلاج كورونا.. ونسعى لتصنيع المادة الخام لهذا الدواء

الخميس - ٠٩ أبريل ٢٠٢٠

أكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، إن هناك جهود كبيرة تبذل من أجل الاهتمام بالبحث العلمى، وأنه تم تشكيل لجان بحثية وإكلنيكية، من أجل إجراء تجارب سريرية على بعض الحالات الخاصة بمصابي فيروس كورونا المستجد، مشددا أن “الرئيس متابع بشكل يومي على كل التفاصيل الدقيقة التي نقوم بعملها”.

وأضاف وزير التعليم، خلال برنامج “مصر تستطيع”، يوم الخميس، أنه يتم التواصل مع الجانب اليابانى، وتم الحصول على بعض عينات من الدواء الجديد لفيرس كورونا المستجد منذ حوالي شهر “عقار آفيجان” وفي الطريق للحصول على عينات أكثر، مشيرا إلى أن هذا الدواء ضد الفيروسات ويتم استخدامه منذ عندة سنوات فى علاج الفيروسات وهو مجرب بالطبع عكس الدواء الأخر الذي انتشر اسمه وهو مستخدم ضد الملاريا، بخلاف العلاجات الأخرى التي تم تركيبها لتخفيف حدة أعراض فيروس كورونا، من أجل إجراء تجارب سريرية، مشيرا إلى أن الباحثين يعملون على مدار 24 ساعة من أجل الوصول لأفضل نتائج ونعمل بقدر المستطاع لإخراج أقصى ما لدينا.

وأوضح الوزير، أن مصر تسعى إلى تصنيع المادة الخام لهذا الدواء الذى حقق نجاحا جيدا حتى الآن، وفى حال نجاح التجارب السريرية التى تجرى على هذا الدواء، فستبدأ مصر على الفور فى إنتاجه مباشرة فى مصانع الدواء المصرية، موضحا: “من المبكر الحكم على النتائج وهذا ياخذ وقت بالطبع، وهناك أبحاث تسير بشكل كبير لمحاولة تعظيم الفائدة من الأدوية”.

وقال “عبد الغفار” إنه تم إطلاق مبادرة “خليك مستعد” لتجهيز طلاب الامتياز بكليات الطب وتأهيلهم للتعامل مع فيروس كورونا المستجد، وذلك للاستعداد لأسوأ الظروف، مشيرا إلى أن الباحثين المصريين يبحثون الآن فى التكوين الجينى والبصمة الجينية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

وأكد وزير التعليم العالى، أن بعش الجامعات تمكنت من تحقيق الاكتفاء الذاتى من المواد المطهرة، مشيرا إلى أن وزارة الصحة تبذل جهدها الكامل فى ظل هذه الأزمة، موضحا أن المستشفيات الجامعية استعدت بشكل كبير لمواجهة جائحة كورونا، كما أن القوات المسلحة تمكنت في وقت قياسي من تحويل عدد من المدن الجامعية إلى أماكن للحجر الصحى المجهز على أعلى مستوى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك